البروكار الدمشقي

البروكار الدمشقي توطئة تعد الصناعات التقليدية اليدوية الوجه المعبر عن أي حضارة، فقد أوجدت الأيدي الماهرة التحف الفنية منذ فجر التاريخ وخاصة في دمشق مهد الحضارات. وقد يطول الحديث عن الصناعات اليدوية التي عرفها العالم عبر التاريخ لكن الثابت أن السوريين كانوا سادة عصرهم في صناعة المنسوجات الحريرية بتسمياتها، وخاصة البروكار، وهي الصنعة الدمشقية الحريرية

طباخ روحو وقصتها

طباخ روحو وقصتها هل تعرفون ماهي هذه الطبخة الشامية وقصتها؟   هي اكلة من الاكلات الشامية الطيبة يلي الكل بيحبها وخصوصي ريحة التوم والنعنع وقت بتفوح بالحارات القديمة يا سلام… قصة الطباخ روحو باللهجة الشامية الدارجة كما من المصدر( أدناه) وبتصرف كان في ملك وملكه وكان عندهم بنت وحيده جابوها بعد فتره طويله من زواجهم

في عادات دمشق… وتقاليدها الاجتماعية الخطبة والزواج

في عادات دمشق… وتقاليدها الاجتماعية الخطبة والزواج توطئة لم يعد التراث مقصوراً على الآثار المادية الشاخصة في المتاحف والأوابد التاريخية… ولا في قصائد الشعراء… وادب الرحلات… وادب الأدباء والمفكرين عبر العصور، لقد تعدى ذلك الى مايصدر عن عامة الشعب… عن تلك الذاكرة الثرية وهي مصدر كل ثراء للشعوب والمجتمعات بمتعتها وجماليتها العفوية، من فن أصيل

” اللي استحوا ماتوا…”

” اللي استحوا ماتوا…” قصة مثل من الأمثال الشامية الدارجة… * توطئة من المعروف انه لم يكن ثمة حمامات للبيوت في كل المدن القديمة، ومنها دمشق وسواها، بل كانت تنتشر الحمامات منذ العهود القديمة البابلية والهلينية والرومانية والبيزنطية والاسلامية بعهودها الأموية والعباسية و… وصولاً الى مابات يُعرف بالحمامات العثمانية، وكانت تنتشر الحمامات العامة في كل

وصف دمشق من خلال نصوص مختارة نادرة لبعض الرحالة الأوربيين

وصف دمشق من خلال نصوص مختارة نادرة لبعض الرحالة الأوربيين * دمشق في القرن الرابع عشر… نص من رحلات الرحالة الانكليزي ” جون موندفيل ” 1322-1356 (Sir John Maundeville) فمن اراضي الجليل – التي تحدثت عنها – يعود المسافرون أدراجهم الى دمشق، وهي مدينة حسنة وفخمة جداً، تبعد عن البحر ثلاثة ايام، وعن القدس خمسة