قصة روحية 

قصة روحية 

رجل غني جداً ليس له  لا عائله ولا أولاد كان عنده مزرعة كبيرة ذات يوم
 دعا جميع العاملين عنده على العشاء في الفيلا، ووضع امام كل واحد
منهم نسخه من الكتاب المقدس، ومبلغاً من المال…
وعندما انتهوا من الطعام سألهم ان يختاروا:
إما الانجيل أو مبلغ المال الموضوع بجواره…
بدأ  أولا بحارس المزرعة وقال له أختر!
أجاب الحارس بدون خجل:”اني كنت اتمنى أن اختار الكتاب المقدس لكني لاأعرف القرأءة لذلك سأخذ المال فهو اكثر فائدة بالنسبه لي…” وأخذ المال…
ثم سأل الفلاح الذي يشتغل عنده فقال له:اختار ؟؟
فقال له:” ان زوجتي مريضه جداً واحتاج للمال حتى اعالجها، ولولاهذا السبب كنت اخترت الكتاب المقدس…” وأخذ المال…

بعدها سأل الطباخ عم يختار الكتاب المقدس ام المال…؟

 فقال له الطباخ إني أُحب القراءة لكني عندما أعمل لايبق عندي وقت للقراءة، لذلك سأختار المال…” واخذا المال…
ولم يبق من العاملين الا الولد الذي يعمل سائساً للحيوانات في المزرعة فسأله عم يختار…
وكان  الرجل يعرف أن هذا الولد فقير جداً، وتابع بعد ان خيره بقوله له:

” أنا متأكد انك ستختارالمال  حتى تشتري الطعام واحتياجاتك الضرورية يابني، ومنها أن تشتري حذاء بدلا من حذائك التالف هذا!!!
فأجابه الولد: “صحيح ياسيدي انه مستحيل عندي ان اشتري حذاءً جديداً
أو أن أشتري دجاجة لأكلها مع أمي، ولكني ياسيدي سأختار الكتاب المقدس…
لأن أمي قالت لي يوماً: ” إن كلمة من الله مفيده اكثر من الذهب، وطعمها أحلى من الشهد…”
فأخذ الكتاب المقدس و فتحه ففوجىء بوجود ظرفين داخله…

كان في الظرف الأول عشرة اضعاف المبلغ الذي كان موجوداً على طاولة الطعام…! وفي الظرف الثاني وصية وفق الاصول بأنه سوف  يكون هو الوارث الوحيد لمعلمه الغني…
اندهش الجميع بمن فيهم الولد ولكن الرجل الغني معلمهم قطعوا اندهاشهم وقال لهم:
“ان من يحسن الظن بالله فلا يخيب رجاءه.”