صك مالي-شيك

الصكوك المالية…الشيكات

الصكوك المالية…الشيكات

تعريف الشيك
هو محرر مكتوب في شكل أمر بالدفع يتمكن بمقتضاه الساحب أو الغير من قبض مبلغ النقود من حساب المسحوب عليه الذي هو مصرف في العادة، وبذلك ينطوي على علاقتين سابقتين على تحريره

 – علاقة الساحب والمسحوب عليه الذي هو غالباً مصرف…

– وعلاقة بين الساحب والمستفيد استدعت إصدار الشيك…

شروط الشيك
يشترط لإنشاء الشيك صحيحاً توافر شروط شكلية، وشروط موضوعية هي الشروط المقررة لصحة أي التزام إرادي بوجه عام

أولاً- الشروط الشكلية

تنص المادة 351 من القانون التجاري السوري على أن يشمل الشيك على البيانات الآتية:
 1- كلمة شيك مكتوبة في متن السند باللغة التي كتب بها
 2- أمر غير معلق على شرط بأداء قدر معين من النقود 
3- اسم من يلزمه الأداء ” المسحوب عليه “
 4- مكان الأداء
 5- تاريخ إنشاء الصك ومكان إنشائه
6- توقيع من أنشأ الشيك ” الساحب “

ثانيا-الشروط الموضوعية

يجب أن تتوافر في الشيك الشروط التي يتطلبها القانون بصفة عامة لصحة التصرفات القانونية، فالشيك يمثل علاقتين قانونيتين:

 الأولى بين الساحب والمستفيد.

 الثانية بين الساحب والمسحوب عليه، وهذه العلاقات تحكمها شروط موضوعية تتعلق بالأهلية والرضا والمحل والسبب.
1- الأهلية
تكتمل أهلية الشخص لمباشرة حقوقه المدنية عند بلوغه سن الرشد 18 سنة في القانون السوري متمتعا بقواه العقلية وغير محجور عليه.

2- الرضا
يتعين في كل التزام ناشئ عن علاقة قانونية أن يكون مبنياً على رضاء صحيح خال من العيوب فإذا وّقع الساحب الشيك وكانت إرادته مشوبة بعيب من عيوب الرضا كالغلط أو الإكراه، كان الشيك قابلاً للإبطال لمصلحته، فالساحب له أن يتمسك بإبطال الشيك اتجاه المستفيد الذي أكرهه أو أستعمل معه أساليب احتيالية، وأيضاً تجاه الغير سيئ النية، ولكن ليس له أن يتمسك بإبطال الشيك تجاه الحامل حسن النية.

3- المحل
لما كان الشيك أداة وفاء مالي يقوم في التعامل مقام النقود فإنه يجب لذلك أن يكون محله مبلغاً معيناً من النقود، فإذا كان محله غير النقود ترتب على هذا بطلان الصك كشيك.

4- السبب
إن المراد بالسبب في الشيك هو الإلتزام الوارد به أي العلاقة القانونية التي من أجلها حرر الساحب الشيك لمصلحة المستفيد.