شعار الامبراطورية الرومية النسر الرومي ذي الرأسين

 الكنيسة والامبراطورية الرومية

 الكنيسة والامبراطورية الرومية
نبذة من معلومة تاريخية تؤصل انتماءنا الارثوذكسي يجهلها معظم علماء التاريخ

– الكنيسة الارثوذكسية الرومية وتسمياتها…

هي الكنيسة البيزنطية…والكنيسة الملوكية…وهي الكنيسة الرومية، اي الرومانية الشرقية… وهي المسماة البيزنطية ايضاً نسبة الى امبراطورية الروم الشرقية وعاصمتها مدينة بيزنطة التي اقام قسطنطين الكبير عاصمته القسطنطينية عام 320مسيحية على انقاض بيزنطة الاغريقية المدمرة منذ زمن اليونان القدماء (الاغريق).
ونستعمل تسمية الكنيسة الرومية لأنها تشتمل جميع الاقوام الارثوذكسية من ابناء الجنسيات  اليونانية والعربية 
من سوريين ولبنانيين وعراقيين والانتشار الانطاكي في كل العالم… (ابناء الكرسي الانطاكي المقدس وسائر المشرق)…

والروم الفلسطينيين والاردنيين… (ابناء بطريركية ام الكنائس اورشليم) والمصريين الروم الارثوذكس بشقيهم اليونانيي الجنس والعرب… ابناء كرسي الاسكدرية وسائر افريقيا… وتحمل خلاصاتهم في كل تلك الارض التي قامت عليها هذه الامبراطورية المسماة تارة الأمبراطورية الرومية وتارة الامبراطورية الرومانية الشرقية وتارة الامبراطورية البيزنطية…
في الواقع والتاريخ المسيحي
 بعد سقوط روما بيد البرابرة الجرمان سنة 475…

– في عام 800م تُوج شارلمان (800- 814م)، ملك الفرنجة وحاكم إمبراطوريتهم (768-800م)، بيد البابا لاون الثالث (795-816م) أول إمبراطور روماني مقدس على «الإمبراطورية الرومانية المقدسة”.

 (باللاتينية Imperium Romanum Sacrum) في الغرب
وكان باباوات روما وحكام الغرب الجُدد في القرن التاسع، وفيما بعد، عندما يُشيرون إلى الأباطرة الرومان الشرقيين كانوا يستخدمون اللقب اللاتيني «Imperator Romaniæ»

(باليونانية Ῥωμανία Aυτοκράτορας) أي إمبراطور رومانيا، بدلاً من اللقب اللاتيني «Imperator Romanum» (باليونانية Ῥωμαίων Aυτοκράτορας) أي الإمبراطور الروماني، وهو اللقب الذي احتفظ به

شارلمان وخلفاؤه. كما استُخدم في الغرب اللقب اللاتيني «Imperium Graecorum» (باليونانية Γραικία Αυτοκρατορία) أي الإمبراطورية اليونانية، للإشارة إلى الإمبراطورية الرومانية الشرقية، وذلك لتمييزها عن الإمبراطورية الرومانية اللاتينية في الممالك الغربية الجديدة. وسُمي إمبراطورها باللاتينية «Imperator Graecorum» أي إمبراطور اليونان. هكذا انطلقت في القرن التاسع مع شارلمان تسميّة «Γραικία» (Ghreekia) بالإنجليزية .«Greek»

 أي «اليونانية»، للجزء الشرقي من الإمبراطورية الرومانية وحرفيتها الروم.

 كما استخدم تسمية «Γραικούς» (باللاتينية Graikos) لشعبها، وفي وقت لاحق أطلق عليهم اسم «Οι Έλληνες»، بمعنى «اليونانيون»، وكان هذا الاسم أكثر استخداما اي الروم…
كما أطلق الغرب في القرن التاسع على الكنيسـة الرومانية في الشرق اسم «Ecclesia Ghreekia» باللاتينية

(باليونانية Γραικία ἐκκλησίᾳ) أي الكنيسة اليونانية. بينما احتفظ لنفسه باسم «Ecclesia Romanum» باللاتينية (باليونانية Ῥωμαίων ἐκκλησίᾳ) أي الكنيسـة الرومانية، أو «Ecclesia Romanorum» باللاتينية (Ρωμαίος ἐκκλησίᾳ)، أي الكنيسـة الرومية. ذلك ليحصر الكنيسـة الرومانية الشرقية في قومية محددة وشعب محدد ويُفقدها عالميتها، أي جامعيتها.”

 الامبراطورية الرومية او امبراطورية الروم

شعار الكنيسة الارثوذكسية الرومية
شعار الكنيسة الارثوذكسية الرومية

 وفيها أربع كراسي رسولية على الترتيب

– بطريرك  القسطنطينية اي البطريرك المسكوني وهو رأس الكنيسة الارثوذكسية، والاول بين المتساوين وليس رئيسها كبابا رومة في الكنيسة اللاتينية…

– بابا وبطريرك الاسكندرية، اسقفية الشمال الافريقي في الاسكندرية (وهي اول حواضر الامبراطورية الرومانية بعد العاصمة روما) والآن كل افريقيا بفضل التبشير المبارك  الذي تقوم به بطريركية الاسكندرية الارثوذكسية في القارة الافريقية.
– بطريرك انطاكية وسائر المشرق وكانت انطاكية المدينة ثاني حواضر الامبراطورية وهي “عاصمة الشرق وعين الشرق كله” وتصل ولايتها الى وسط الصين… وكانت دمشق منطلق التبشير الى الكون كله مع بولس الرسول بعد اهتدائه فيها السنة 36 مسيحية، ومن انطاكية معه ومع بطرس الرسول وبرنابا…
– بطريرك اورشليم وهي مدينة الله المقدسة بالرب يسوع وولادته وصلبه وقيامته وام الكنائس… وليس لها كينونة سياسية وادارية رومانية.