ادوارد مورداك ذو الوجهين !!

قصة ادوارد مورداك ذو الوجهين !!

قصة ادوارد مورداك ذو الوجهين !!

من هو؟

أنه ادوارد مورداك

ولد ادوارد مورداك في القرن التاسع عشر في لندن وكانت عائلته من طبقة النبلاء في بريطانيا لكن غير الطبيعي ان يكون له وجه اضافي خلف رأسه…
وهذا الوجه الخلفي لا يأكل ولا يتحدث، لكن يستطيع الضحك و البكاء.
 طلب ادوار مورداك من اطباء زمانه اجراء عملية جراحية له وازالة الوجه الخلفي…بعد ان وافق الاطباء مبدئياً، لكنهم عادوا وفكروا بالأمر وتخوفوا من أزالته.
وكان مورداك قد عانى من  هذا الوجه الطفيلي الواقع  خلف رأسه كثيراً، فقد  كان يسمع اصوات همسات اثناء نومه، ماحرمه من النوم، وبسبب ذلك فقد انتحر، عن عمر يناهز الثالثه والعشرين  عاماً!!!.