أحذر "الخرزة الزرقاء" تجلب الشيطان

أحذر “الخرزة الزرقاء” تجلب الشيطان

أحذر “الخرزة الزرقاء” تجلب الشيطان

هل فكرتم يوما لماذا لون الخرزة أزرق وما علاقة الوشم بالخرزة الزرقاء؟

وما هو السر الذي يكمن وراء العين والخرزة الزرقاء؟

لماذا يعلق الناس خرزة زرقاء فوق ابواب بيوتهم وعلى ثياب الأطفال الرضع؟

هل فكرتم لماذا البدو وسكان الارياف يضعون نقط زرقاء على وجوههم و ايديهم؟

الجواب

لأن الخرزة الزرقاء بدعة ترمز الى شيطان لونه ازرق وله عين واحدة. جذور هذه البدعة تعود الى العصر البابلي الوثني، وجاءتنا عن طريق المشعوذين والسحرة أتباع الشيطان الذي يُعلم اتباعه طرقا تجعله يدخل البيوت من ابوابها بطرق سهلة وجميلة.

والانسان بطبيعته الساقطة يتقبل بسرعة مثل هذه الاشياء، وخاصة اذا كانت للزينة أوالحماية. زرع الشيطان في بيوتنا منذ القدم هذه البدعة على مدى عصور وباشكال مختلفة حتى يومنا هذا ليبعد البشرعن الحق.

بدأت بخرزة، ثم نقط زرقاء على الوجوه والأيدي.

البدو والناس الذين يعيشون في الارياف خاصة في العراق، هم اكثر الناس استعمالا للنقط الزرقاء على وجوههم وايديهم لانهم منحدرون من البابليين.

كما تعود ايضا فكرة الخرزة الزرقاء إلى العبادات الهندوسية والصينية القديمة، وأرتبطت أيضا بالعبادة الوثنية المصرية القديمة، والتى تسمي بالعبادات الشيطانية!!

ونظرا لان هناك الكثير منا يؤمن بالحسد، بل بعضنا يعانى منه كثيرا، فالحسد مذكور فى الأديان… فالكثير من الناس يلجاؤن الى استخدام العديد من هذه التمائم ” لمنع الحسد “، والتى يعلقها الخائفون من الحسد والعين مثل (خمسة وخميسة، الكف، العين الزرقاء، الخرزة الزرقاء، حدوة الحصان، قرون الشطة، المفتاح) وغيرها من الأدوات بالاضافة إلى كتابة العبارات. حيث أن هناك موروث شعبى خاطئ توارثته الأجيال بأن هناك طاقة شريرة مؤذية تخرج من عين الحاسد تصيب المحسود بالضرر والشر. لذلك يقوم الكثير من الناس بارتداء مثل تلك التمائم للتزين بها… او تعليقها بمرأة السيارة… او على ابواب المنازل … حتى الاطفال الرضع حيث بات الكثيرون يضعون مثل هذه التمائم على ملابس الطفل الرضي .

ان استخدام التمائم الخاصة بالحسد مثل الخمسة وخميسة وغيرها من الاشكال الزرقاء ستجلب لك الشيطان لانها مأخوذة من ” السحر الأسود Black Magic “

فأى تميمة أو خرزة زرقاء يرتديها الشخص المحسود هى بمثابة ” وسيط لإستحضار أرواح شريرة مرتبطة بهذا الخرز ومختفية وراءه. فهذه الأشياء تعمل ما يعرف بـ” الثغرة Faill ” لأن الشخص يكون ضعيف وخائف من الحسد وهذه الحالة تستغلها الأرواح الشريرة لتدخل من خلالها إليك لتستولى على ذهنك، وأن أمكن جسدك أيضا. فاحذر يا اخي من استخدام هذه التمائم أو ارتداء الخرز الذى يجلب لك مصيبة أكبر مثل دخول إبليس إليك.

والشيطان يحاول دائما خداع الناس بأن يعكس اقوال الرب ليسيطر على الإنسان.

حيث يجدد الشيطان خدعه باستمرار لتتماشى مع مختلف العصور، فجاء بالوشم كصرعة جديدة تقبلها الكثير من الشباب السهل الانقياد. فنرى الوشم على أذرعهم وأذرعهن باشكال مختلفة كالعقرب والحية وغيرها من الأشكال المرعبة التي تمثل الشيطان. الهدف واحد وهو السيطرة على تفكير الشباب. لذلك كثيرة هي مشاكل الشباب لان سلطان الشيطان يقوى عليهم من خلال اقتنائهم في ملازمة اجسادهم .

لماذا تعلق العين الزرقاء بالذات على عتبة باب البيت؟

لأن الشيطان يريد أن يقلد الرب ويحل محله في حياتنا. فبدلا من أن يكون الصليب معلقا على الباب، والمسيح واقف يقرع عليه، نعلق العين الزرقاء فيكون الشيطان هو القارع.

كما أن العين فوق عتبة الباب تعني ان عين ابليس على اهل البيت.

وعندما نسمح لعين ابليس أن تكون على بيتنا بدلا من عين الرب علينا الا نستغرب العواقب.

احذروها

يباع في بعض الأماكن ايقونات تشتريها الناس كهدايا. والايقونة عبارة عن صورة للسيد المسيح خلفيتها دائرة معدنية اكبر من الصورة، وخرزة زرقاء فوق الصورة واخرى تحتها، وثلاثة صلبان معلقة تحت الدائرة وخرزة زرقاء فوق كل صليب.!!!

يريد الشيطان أن تكون سيطرته فوق المسيح، ففي الخرزة فوق صورة المسيح يقول انا ملك السماء، والخرزة تحت الصورة، انا ملك الارض، والخرزات فوق الصلبان الثلاثة انا الغالب والصليب هو المغلوب.

هذا هو جهلنا الذي يستغله ابليس حتى في عمل رموزنا الدينية فيدنسها ويدنس أجسادنا التي هي هياكل الروح القدس. ولهذا نرى الناس في ضياع وظروف سيئة ومشاكل وهموم وامراض. لأننا من غير أن نعلم جعلنا من الحجر/ الخرزة الزرقاء صنماً اتكلنا عليه في حمايتنا فصار لنا اله.

فلنطرد هذا الشيطان من بيوتنا، ولنتحرر من العادات الموروثة من الوثنية لكي تعود حياتنا تابعة لرب المجد الذي أحبنا وفدانا بموته على الصليب.

 

(المسي الهي صفحة روم ارثوذكس)