من هو مؤسس الكشفية بالحقيقة ؟؟؟؟ "إرنست تومسون سيتون "

معلومات  كشفية مهمة …من هو مؤسس الكشفية بالحقيقة ؟؟؟؟

معلومات  كشفية مهمة …
تحية كشفية
من هو مؤسس الكشفية بالحقيقة ؟؟؟؟
“إرنست تومسون سيتون “
ولد بإنكلترا سنة 1860 و أمضى طفولته بمزرعة بمدينة “أونتاريو” بكندا، أبدى “سيتون” ولعا كبيرا وموهبة فنية عظيمة منذ سن 19 فأرسل إلى المدرسة الملكية للفنون بإنجلترا. وعندما أصبح عمره 21 سنة عاد إلى كندا و صار يجول البراري بمنطقة “مانيتوبا” و شيئا فشيئا بدأ إسمه يكبر كرسام للحياة البرية وعالم طبيعة.
أصدر أول كتبه عندما بلغ عمره 26 سنة بعنوان ” ثدييات مانيتوبا “، أول كتاب من كتبه الأربع والستين، كانت بداية احتكاكه بالأطفال عندما حاول بعض الفتيان مضايقته برسم كلمات نابية على جدران بيته لكن بدل أن يستدعي الشرطة، دعاهم للتخييم في فنائه فأمضى الفتيان وقتا رائعا وهم يقومون بالرحلات ويتعملون مهارات التخييم ويستمعون لقصصه المشوقة حول الهنود الحمر ومغامراتهم. كانت هذه الخطوة الأولى لانطلاق منظمة ” هنود مهارات الغاب ” سنة 1902 واهتمت بمهارات الخلاء خاصة وبالمهارات عامة حيث كان “سيتون” يعطي شارات و أوسمة لكل من يتعلم مهارة ما. و يجدر الإشارة إلى أن أعضاءها وصل عددهم إلى 200.000 عضو سنة 1910.

اللورد بادن باول مؤسس الحركة الكشفية
اللورد بادن باول مؤسس الحركة الكشفية
التقى “سيتون” بالجنرال “بادن باول” سنة 1906 و قرأ هذا الأخير كتابه ” لفافة لحاء الشجر لهنود مهارات الغاب” و الذي جمع فيه “سيتون” خلاصة خبرته و يعتبر مثل كتاب ” الكشفية للفتيان ” بالنسبة للكشافة، تأثر “بادن باول” بأفكار صديقه الذي تشارك معه أفكاره فعاد “بادن باول” إلى إنكلترا لينشر الكشفية على المستوى العالمي.
شغل “سيتون” بعد اندماج منظمته بالحركة الكشفية القائد العام لجمعية الكشافة الأمريكية لمدة 5 سنوات و أضاف الكثير للحركة الكشفية.
“دانيال كارتر بيرد”
ولد سنة 1850 بولاية أوهايو و درس الفنون عندما انتقل إلى نيويورك بسبب الحرب الأهلية سنة 1861 ، كان مولعا كذلك بالطبيعة و كل ما يتعلق بحياة الخلاء، تعرف على “سيتون” عندما كانا عضوين في رابطة طلبة الفنون و اشتهر برسوماته لروايات الكاتب الشهير “مارك توين”.
أسس ما سماه ب”أبناء دانيال بون” سنة 1905 تيمنا ب” دانيال بون” : مكتشف و حارس حدود و رائد أمريكي. و قد طبق “بيرد” نظام الطلائع في منظمته و حدد زيا محددا شبيها بحرس الحدود و كان برنامجه يهتم بدراسة الطبيعة ومهارات الخلاء.
أدمج “دانيال” منظمته بالحركة الكشفية سنة 1910 وتولى مهمة تحرير مجلة “حياة الكشاف” و التي لا زالت إلى يومنا هذا تنشر بصفة دورية و أصبح المفوض الوطني الأول لجمعية الكشافة الأمريكية.
إذن فعندما نلاحظ الإنتاجات التي أنتجها هذان الشخصان و الذي لا ينفي أحد أن “بادن باول” تأثر بهما كثيراً بل وأن الكثير من مبادئ الحركة اليوم كانت من بنات أفكارهما فيجدر بنا عدم ظلمهما و نسب فضل تأسيس الحركة الكشفية للقائد “بادن باول” وحده.