المحسن انطون لويس

المحسن انطون لويس محسن مغمور لا احد يعرفه الا قلة مسنة من حي القصاع الدمشقي، ابن اسرة فقيرة مكافحة، عاش فقيراً، ولكنه ساهم في اشادة كنيسة سيدة البشارة في مساكن برزة بتبرع جزيل اقتطعه وشقيقه الأكبررفيق دربه من لقمة العيش عبر حياتهما فكان كمن يطبق على ذاته قول الرب يسوع:” طوبى لمن يكنزون لهم كنزاً

قصة مثل… ” ماحدا بالدنيي مستريح الا ابو جريح”

قصة مثل… ” ماحدا بالدنيي مستريح الا ابو جريح” يحكي انه كان انسان اناخت عليه الدنيا بكل أثقالها، ففقد ثروته وسرقت امواله وابتلي بالأمراض، وصار على الدوام يبكي بكاءً مراً حتى رقت عليه القلوب وصاروا يزورونه معزين ليشدوا من عزيمته وقد قارب على الانهيار وكل واحد منهم كان يقول له مشدداً:” خفف من همومك لأن

“شآم ماالمجد انت المجد لم يغب”

“شآم ماالمجد انت المجد لم يغب” ياسمينة الدنيا انت ياشام… جاء في الروض المعطار في خير الأقطار ” دمشق هي قاعدة الشام، ودار بني امية سميت باسم صاحبها الذي بناها وهو دمشق بن قاني بن مالك بن ارفخشد بن سام بن نوح. وقيل: سميت باسم (دماشق بن غرود بن كنعان). وقال مؤرخ أخبار العجم: في

الحركة الكشفية وابداعات ناشطيها والنتائج المرجوة…

تحية كشفية ثمة من البشر من يكون فكره ناشطاً ولكنه خامل في ترجمتها الى واقع مفيد له ولمحيطه…وآخر يكون قليل الخبرة الا انه دائم الحركة يشحذ تفكيره ليصل الى مرحلة الابتكار والعطاء… يقال ان في الحركة بركة… وهذا القول هو حقيقة مطلقة والحركة الكشفية من كون اسمها “حركة” فهي طريقة للحياة بكل معطياتها، فعكس الحركة

دمشق الجميلة…دور السينما في ساحة المرجة ومتفرعاتها

دمشق الجميلة… دور السينما في ساحة المرجة ومتفرعاتها 1- مقهى ومسرح زهرة دمشق أقيم مبناه في نهايات القرن 19 عند زاوية المرجة والسنجقدار، قبالة مبنى العابد وكان صاحب هذا المسرح هو السيد حبيب الشماس، وقد عملت في هذا المسرح الراقصة المشهورة بديعة مصابني كنادلة “جرسونة” قبل ان تحترف الرقص، وفي نفس الوقت غنى فيه المطرب