صورة الشاعر نزار القباني في ايوان البيت

منزل الشاعر الدمشقي نزار قباني

منزل الشاعر الدمشقي نزار قباني مقدمة يشكّل المبدعون في المجالات الفنية والعلمية والفكرية، جزءاً من نهضة البلدان والشعوب التي ينتمون إليها، ما يدفع حكومات بلدانهم لتكريمهم وتخليد ذكراهم بطرقٍ شتىّ، منها تحويل بيوتهم إلى متاحف ومزارات خاصّة. شيءٌ لم تعتد عليه الدول العربية عمومًا وسورية خصوصاً اذ ما اكثر مبدعينا واعلامنا!!. في لبنان، تقيم بلدية

نسيب عريضة

الشاعر السوري الحمصي نسيب عريضة

 الشاعر السوري الحمصي نسيب عريضة نسيب عريضة هو شاعرٌ سوري من شعراء المهجر له ديوانٌ شعري وحيد  بعنوان “الأرواح الحائرة”. بعض من سيرته الذاتية وُلد نسيب عريضة في مدينة حمص القديمة بجانب كاتدرائية الاربعين شهيداً في آب من عام 1887، والداه هما أسعد عريضة وسليمة حداد.  فقد ولد لعائلة مسيحية ارثوذكسية منتمية الى الكنيسة وممارسة

المجمع المسكوني الرابع أو مجمع خلقيدونية ٤٥١م:

المجمع المسكوني الرابع أو مجمع خلقيدونية ٤٥١م

المجمع المسكوني الرابع أو مجمع خلقيدونية ٤٥١م مقدّمة  في عام ٤٥١م اجتمع في مدينةِ خلقيدونية (في القسم الشرقي من آسيا الصغرى ٦٣٠ أب من آباء الكنيسة جمعاء لمعالجة موضوع عقائدي وجوهري وإيماني يتعلّق بالرّب يسوع المسيح. لذا عُرف بمجمع خلقيدونية. نجم عن هذا المجمع انشقاق الأقباط والأرمن والسريان عن الكنيسة الروميّة وبالتالي فسخ الشراكة معها. المعارضون

طرد آدم وحواء من الفردوس

خطيئة “أصليّة” أم “جَدِّيّة” ؟

خطيئة “أصليّة” أم “جَدِّيّة”؟ رافقت مؤخراً كتاباً يسرد فيه المؤلِّف رحلة اهتدائه من اليهوديّة إلى المسيحيّة الأرثوذكسيّة مروراً بالمسيحيّة الغربيّة، البروتستانتيّة منها بخاصّة. لفتني عرضه لمسألة سقوط الإنسان الأوّل، آدم وحوّاء، وتبعاته، وتالياً مفهوم الخلاص الذي أتمّه الربّ يسوع المسيح. فيما يستعرض المؤلِّف النظريّات اللاهوتيّة الغربيّة بهذا الشأن، يقول إنّ ثمّة تشابهاً شديداً لفته في

دمشق القديمة

من نكبات دمشق/ زلزال 1759

من نكبات دمشق حوادث دمشق اليومية أحمد بن بدير الشهير بالبديري الحلاق “ثم دخلت سنة اثنين وسبعين ومئة وألف، 1759 م وكان قاضي الشام رجلاً صالحاً، فعمل محتسباً وصار يدور بنفسه على السوقة ويعير الموازين والأرطال والأواق، فالذي يجد أواقه ناقصاً يضربه علقة على رجليه، والذي يجد أواقه تامة يعطيه مصرية من فضة. وفي ليلة