غوطة دمشق

في موقعها هي الأراضي المشجرة المحيطة بمدينة دمشق، والمتداخلة فيها،والتي تروى من نهر بردى وفروعه السبعة… أو من الاقنية والآبار. تبدأ الغوطة من خانق الربوة فالمزة فداريا فصحنايا، واشرفية صحنايا ثم سبينة وحوش الريحانة…(مشاهدة المزيد…) ومن الشرق الريحان والشفونية وحوش مباركة وحوش الأشعري وحوش المتين، وحوش خرابووالفّضّالية وبيت نايم…ويحدها شمالاً جبل قاسيون كمايشرف عليها من

البطريرك ملاتيوس الثاني 1898-1906

البطريرك ملاتيوس الثاني

البطريرك ملاتيوس الثاني هو البطريرك العربي الأول بعد فترة البطاركة اليونانيين 1724 – 1898 وهو من وضع أسس وركائز البطريركية الأنطاكية بواقعها الحالي، والتي سبق للعلامة أبي خلدون ساطع الحصري أن وصف حادثة التعريب هذه بأنها أساس للنهضة العربية التي تتوجت باستقلال بلاد الشام والمنطقة العربية عن الدولة العثمانية مشيداً بدور المسيحيين العرب في هذا

المتروبوليت جراسيموس يارد مطران سلفكياس ( أبرشية زحلة وبعلبك وصيدنايا ومعلولا )

المتروبوليت جراسيموس يارد مطران سلفكياس ( أبرشية زحلة وبعلبك وصيدنايا ومعلولا )

المتروبوليت جراسيموس يارد مطران سلفكياس (أبرشية زحلة وبعلبك وصيدنايا ومعلولا)  السيرة الذاتية ولد في راشيا وادي التيم سنة 1840 من والد تقي يدعى اسبر يارد، وتسمى في المعمودية المقدسة جرجي، وتربى في بيئة إيمانية أرثوذكسية وفي سنة 1851 حضر الى راشيا زائراً البطريرك الأنطاكي ايروثيوس الذياذوخوس 1850 – 1885 ومعه شماسه غفرائيل شاتيلا الدمشقي (

كنيسة القديس يوحنا الدمشقي في دمشق القديمة

مقدمة تعد هذه الكنيسة مع كنيسة القديس حنانيا الرسول في محلة الميدان من أجمل الكنائس الأرثوذكسية في دمشق إن لم تكن أجملها على الإطلاق فهي من المعالم الروحية والأثرية والسياحية العابقة برائحة دمشقية متميزة في موقعها وطراز عمارتها وجمال هندستها الداخلية، يقصدها زوار الكاتدرائية المريمية التي لاتبعد عنها إلا خمسين متراً. إن ما نورده هنا