الفسيفساءات السورية…

الفسيفساءات السورية… إذا نَظَرْنا  إلى ما احتَوَتْهُ أرضيات الكثيــــر من بيوت أسلافِنا السوريين على اتساعِ أراضينا التاريخية، مِنْ روائــــــــــعَ فسيفسائية نشاهدها اليوم معروضة في متاحفنا…. السويداء، شهبا، دمشق، حمص، تدمر، حماة، معرة النعمان، إدلب وحلب ودير الزور وأنطاكية وأورفة وعينتاب ….لأدْرَكنا كَم كانوا عليه من سعة الاطلاع على مختلف صنوف الثقافة التي تعوز معظم مثقفينا

جديدة يابوس

‏جديدة يابوس…

‏جديدة يابوس… كتب الآثاري المخضرم والمتقن لكل اللغات الميتة اضافة الى اليونانية الصديق الاستاذ  المهندس ملاتيوس جغنون “كَثيــراً ما كانَتْ تُثير فضولي معاني وأصول أسماء المدن والمواضع والبلدات السورية وكنتُ أبحثُ عن هذه المعاني بالوسائط المتوفِّرة: الميماس، دمشق، الشام، شآم، اللاذقية، جبلة، القرداحة، تَدْمُر، تعنيتا، طرطوس وغيرها الكثيــــــر… ومن بينِها “جديدة يابوس” في منطقة قدسَيّا بريف

الملاك جبرائيل

دمعة التوبة…

دمعة التوبة…   يخبرنا الأب سيرافيم قصة عن ملاك نزل إلى الأرض بمهمة إيجاد شيء هو الأكثر  سروراً لله. قال الله لأحد الملائكة: “انزل إلى الأرض وسافر في كل العالم حيثما تريد… عندك من الوقت ما تريد من غير تحديد. اجلب لي ما يثير في أكبر قدر من الإعجاب مما تراه على الأرض”ـ راح الملاك

خارطة سورية ولبنان والدويلات تحت الانتداب الفرنسي 1929

الدين العثماني كيف فُرض على سورية ولبنان سداده!!!

 الدين العثماني كيف فُرض على سورية ولبنان سداده!!! موضوع طواه الزمان…لأنه اتى في السنوات التالية لطرد الاتراك من بلاد الشام واحتلال الفرنسيين والانكليز لهذه الرقعة الشامية المظلومة دوماً  عبر تاريخها البعيد والقريب وما حاضرنا الاليم في سورية ولبنان  وفلسطين الا شاهد عيان على تكرار الالم عبر التاريخ بسبب وجود دعاة حقوق الانسان وليسوا هم الا 

شعار بطريركية انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس

المطران سيماون أسقف مرمنيثا (١٦١٢-١٥٩٧م) مدبراً لأبرشية حلب…

 المطران سيماون أسقف مرمنيثا (١٦١٢-١٥٩٧م) مدبراً لأبرشية حلب… من اعلام الكرسي الانطاكي المقدس يقول البطريرك مكاريوس ابن الزعيم في كتابه “المجموع اللطيف”(1) “أنّه بعد وفاة المطران مكاريوس بن خلف، انشق الحلبيين  وصاروا فرقتين، وانتدبو اثنين للأسقفيّة. فلأجل ذلك أبطل عزمهم المرحوم البطريرك يواكيم بن زيادة، وأحضر لهم سيماون أسقف مرمنيثا (2) ليدبّرهم. وأقام في حلب