القربان المقدس والكأس والصينية تحضير القرابين المقدسة

لماذا يسكب الكاهن الماء الساخن على القرابين المقدسة؟

لماذا يسكب الكاهن الماء الساخن على القرابين المقدسة؟ اثناء تحضير المقدسات في كنيستنا الأرثوذكسية المقدسة نلاحظ أن الكاهن يسكب بعض الماء الساخنّ في الكأس المقدسة قُبيلَ مناولة المؤمنين ؟ حيث يلاحظ المؤمنون الذين يتناولون حرارة القربان بعض الشيء…. هو سؤال وجوابه التالي يصير هذا العمل الليتورجيّ داخل الهيكل بعدما يرفع الكاهن الحمل بيديه ويقول: “القُدُسات

القديس جاورجيوس

لم التباين في عيد القديس جاورجيوس بين 23 نيسان و6 ايار في كرسينا الانطاكي المقدس؟

 لم التباين في عيد القديس جاورجيوس بين 23 نيسان و6 ايار في كرسينا الانطاكي المقدس؟ تمهيد نقع كثيرا في حيرة من الامر في تعييد عيد القديس جاورجيوس فمنا من يعيدع في 23 نيسان من كل عام ومنا يعيده في 6 ايار في كرسينا الانطاكي او بين سورية ولبنان جناحي الكرسي الانطاكي الرئيسين…! نوضح السبب في

توما الرسول

رواية توما الرسول

رواية توما الرسول هناك‭ ‬رواية‭ ‬تناقلتها‭ ‬الأجيال‭ ‬عن‭ ‬توما‭ ‬الرسول‭ ‬تحمل‭ ‬معان‭ ‬روحيّة‭ ‬سامية ‏يُحكى‭ ‬أن‭ ‬ملكًا‭ ‬هنديًّا‭ ‬اسمه‭ ‬غوندافور‭ ‬قرّر‭ ‬أن‭ ‬يبني‭ ‬لنفسه‭ ‬قصرًا‭ ‬عظيمًا‭ ‬لا‭ ‬مثيل‭ ‬له‭ ‬على‭ ‬الأرض،‭ ‬فإنطلق‭ ‬رسوله‭ ‬هافان‭ ‬يبحث‭ ‬عن‭ ‬عُمال‭ ‬ماهرين‭ ‬قادرين‭ ‬على‭ ‬ذلك‭. ‬وبتدبير‭ ‬إلهيّ‭ ‬جاء‭ ‬هافان‭ ‬إلى‭ ‬الرسول‭ ‬توما،‭ ‬فقال‭ ‬له‭ ‬الرسول‭ ‬أنّه‭ ‬مستعد‭ ‬أن‭ ‬يبني‭

الرب يسوع

هل علم السيد المسيح في العقيدة عن اللاهوتيات…؟وهل يريدنا ان نبحث ونعرف في العقيدة؟

سؤال….يقول البعض…هل علم السيد المسيح في العقيدة عن اللاهوتيات…؟وهل يريدنا ان نبحث ونعرف في العقيدة؟ نرد عليهم لنوضح الموضوع بامثلة من الكتاب المقدس.. –“ولما جاء يسوع إلى نواحي قيصرية فيلبس سأل تلاميذه قائلآ: “من يقول الناس إني أنا ابن الإنسان؟”..(مت 16: 13). هل هذا السؤال يهمك يا ربي يسوع… وهل أنت تهتم بإدراك الناس للاهوتك،

توقيع ماهدة سيفر

مستر (X) والصراع المفتوح. اصداء تاريخية من معاهدة سيفر

مستر (X) والصراع المفتوح. اصداء تاريخية من معاهدة سيفر   جسدت إتفاقية “سيفر” الخنجر الغربي لتمزيق تركيا فوقعت أجزاء منها تحت النفوذ البريطاني وأخرى الفرنسي وثالثة الإيطالي ورابعة لليوناني، وسمحت بإقامة دولة كردية، وأُذل الجيش بتسريح أغلب قواته وقادته واعتقال آخرين. في 16/3/1921، تم توقيع اتفاقية الصداقة والإخاء بين السوفييت وتركيا، لتقدم موسكو عشرة ملايين