موقع "قصر البنات"

 “قصر البنات”

 قصر البنات مدينة تاريخية تقع في ريف حلب الشمالي  لم يبق منها إلا الخرائب، تضم كنيسة وبرجاً ومقبرة وأبنية يصل ارتفاعها إلى 7 طوابق، عليها كتابات يونانية وسريانية تعود إلى القرن الخامس الميلادي. يقع موقع “قصر البنات” يقع على الطريق الأثري القديم بين “حلب” و”أنطاكية”، وعلى بعد 50كم شمال غرب “حلب”، و5كم من “باب الهوا”.

الأديرة المهجورة في متيورا اليونان (الأديرة المعلقة)

الأديرة المهجورة في متيورا اليونان (الأديرة المعلقة)

الأديرة المهجورة في متيورا اليونان (الأديرة المعلقة) نحن لسنا متأكدين متى بدأت الرهبنة في منطقة متيورا في اليونان… على الأرجح في القرن الحادي عشر المسيحي، ولكن النساك اختاروا هذه الكهوف المعلقة في الصخورلعيش حياة الفضيلة و الصلاة.  لقد اختبأ النساك في الشقوق والكهوف ليمروا بصمت وألم، سنوات الجهاد الصعب مع أنفسهم، سنوات الصعود المستمر إلى

دير النبي الياس شويا/ الشوير

صفحة مضيئة من تاريخ دير النبي الياس شويا

صفحة مضيئة من تاريخ دير النبي الياس شويا توطئة نحن في ربيع السنة 1749 في مطرانية بيروت ارثوذكسية في مجلس ضم الطيب الذكر يوانيكيوس متروبوليت بيروت وتوابعها وعدداً من أعيان الرعية للنظر في مصير دير النبي الياس القريب من قرية الشوير الذي أمسى موضوع جدل ساخن بين الروم الارثوذكس والروم الكاثوليك منذ انقلابهم واتضاح سياسة

كاتدرائية القديس جاورجيوس الارثوذكسية في بيروت

كاتدرائية القديس جاورجيوس للروم الأرثوذكس  ودير مار الياس بطينا في بيروت

  كاتدرائية القديس جاورجيوس للروم الأرثوذكس  ودير مار الياس بطينا في بيروت كاتدرائية القديس جاورجيوس للروم الأرثوذكس مقدمة كنيسة جميلة جدا ولم تصر بهذا الجمال الا بعد مرور تاريخ طويل من التعب والالم و… كاتدرائية (الكاتدرائية هي كنيسة مطران الابرشية)  القديس جاورجيوس، ليست  مجرد معلم سياحي جميل مستجد يقع في وسط بيروت وقلبها النابض بالحياة،

حي القيمرية

آيا ماريا (القيمرية)

آيا ماريا (القيمرية) القيمرية حي تاريخي يقع وسط دمشق القديمة وهي القلب النابض لدمشق القديمة يتميز بطرازه المعماري الدمشقي الفريد والمتميز. وفيه خانات اثرية للفعاليات الصناعية الدمشقية الشهيرة من الانوال و سدي الحرير ونسج الحرير وصباغة الحرير والنجارين وحفاري الخشب والصدافين …ومعظمها اليوم تحول الى مطاعم دمشقية بكل اسف…وصار هذا الحي سوقاً صاخباً بالنسبة للشبيبة