الأب الروحي بحسب التقليد الأرثوذكسي

  الأب الروحي بحسب التقليد الأرثوذكسي عندما نتكلّم عن الأب الروحي، نَصِفُه بشيئين أساسيين: فمن ناحيةٍ، نميّز بين الأب الروحي والأب الجسدي، والفرق بين الإثنين كبير جداً بمقدار ما تختلف الولادة الروحية عن الولادة الجسدية. يقول أرسطو أن الفضل يعود إلى أهله الذين أنجبوه في الحياة الطبيعية، بينما يعود الفضل في فضيلته إلى معلّميه. وهذا

المتروبوليت كاليستوس وير

المجمعية والأولية في الكنيسة الأرثوذكسية

المجمعية والأولية في الكنيسة الأرثوذكسية كلمة الميتروبوليت كاليستوس وير في مؤتمر اتحاد اللاهوتيين الأرثوذكس العالمي IOTA في ياش، رومانيا، 9-12 كانون الثاني 2019   المجمعية بالعودة الآن إلى المجمعية نرى للحال أن الطريق التي بحسبها يُرى المجمع الكنسي هي حدث إفخارستي. اهتمت معظم المجامع باستعادة الشركة الإفخارستية، عندما انقطعت، مع السؤال حول من يمكن أو