تحضير القدسات في القداس الالهي

تفسير الألفاظ الليتورجية

تفسير الألفاظ الليتورجية نستخدم في كنيستنا الارثوذكسية لغة طقسية والفاظاً ليتورجية باللغة اليونانية…والسبب في انها باللغة اليونانية انه لما كان انتشار المسيحية قد تم  في القرون المسيحية الثلاثة الاولى ماقبل براءة ميلان 314م (التي اطلقها الامبراطور قسطنطين بما يعرف بحرية العبادة في الامبراطورية الرومانية في العالم وقتئذ المعروف ب “المسكونة” هذا الانتشار قد تم باللغة

ولادة حنة بوالدة الاله مريم

 ميلاد والدة الإله الفائقة القداسة والدائمة البتولية مريم

 ميلاد والدة الإله الفائقة القداسة والدائمة البتولية مريم  يصادف 8 أيلول عيد مولد العذراء مريم والدة الإله ( يقال لهذا العيد في بلادنا عيد صيدنايا) وذلك نسبة إلى دير صيدنايا قرب دمشق الذي بني في القرن السادس على اسم “ميلاد والدة الإله” التي هي ارفع من كل الخلائق والتي يليق بها كل تمجيد وإكرام لقداسة

الزواج الكنسي

الكنيسة ودورها في كبح الجنس قبل الزواج

الكنيسة ودورها في كبح الجنس قبل الزواج أسباب الجنس ما قبل الزواج قيل إن طالب المدرسة الثانوية “يواجه تجارب جنسية وهو في طريقه إلى المدرسة أكثر من التجارب التي كان جدّه يواجهها ليلة عطلة نهاية الأسبوع عندما كان يخرج باحثاً عنها”. ومن المؤكد أنّ لدى شباب اليوم إدراكاً أوسع بالجنس، وأنّ التأثيرات الجنسية تنهال عليهم

القديس مكاريوس المصري

القديس البار مكاريوس الكبير المدعو المصري

القديس البار مكاريوس الكبير المدعو المصري ألقابه واسمه ألقاب عديدة أسبغها المهتمّون على القديس مكاريوس، قالوا إنه “اللابس الروح” وقالوا إنه “المصباح المضيء” وقالوا إنه “الشاب الحكيم”. اعتبروه بمثابة نبي ومخيف للأرواح المضلّة ورفيق للشاروبيم من البداية إلى النياحة. تسربل التواضع كالثوب، وكان وجهه يلمع كالشمس أحياناً، وكان رسول زمانه كبطرس وبولس. اسمه، مكاريوس، يعني