الايقونة لروبلوف تمثل عقيدة الثالوث المقدس

وحدانية الثالوث (الإيمان بالأقانيم الثلاثة والجوهر الواحد)

وحدانية الثالوث (الإيمان بالأقانيم (1) الثلاثة والجوهر الواحد) هذا هو ايماننا المسيحي الاله الواحد ليس الإيمان بالثالوث الأقدس عقيدة نظريّة أو فلسفيّة أو عقليّة مجرّدة، بل هو عقيدة قائمة على الكشف الإلهيّ الذي تمّ بتجسّد كلمة الله في التاريخ واكتمال سرّ التدبير الخلاصيّ بموت المسيح على الصليب وقيامته. لقد عرفت الكنيسة منذ نشأتها الإيمان بالثالوث

ايقونسطاس الكاتدرائية المريمية

أسماء الله الحسنى المسيحية

  اسماء الله الحسنى المسيحية تمهيد لابد منه قبيل نشوء الإسلام كان الكثير من العرب يشركون بالله، وكانت المسيحيّة منتشرة في قبائل العربيّة. ويبدو من الآثار الأدبيّة التي وصلت إلينا أنّ تأثير المسيحيّة في الأدب والشعر الجاهليّين كان كبيراً، بحيث أنّ الشعر الجاهليّ يكاد يخلو من الإشارات إلى العبادات الوثنيّة، وهو أقرب إلى التوحيد منه

الفصح ربيع الحياة

الفصح ربيع الحياة

الفصح ربيع الحياة الفصح هو عيد الربيع، لكنه أيضاً عيد المسيحي الذي يعيش في جو الكنيسة. الربيع هو مهرجان الطبيعة الذي يوقظها من هجعة الشتاء ويهيؤها للإثمار. والفصح المسيحي هو ربيع هذه الحياة الذي يوقظ من ظلمة الموت ويهيء للتسامي. “الفصح هو فصح الرب، لأن المسيح إلهنا أجازنا من الموت إلى الحياة”. ☦الخُلُق الفصحي☦ إن

الآباء الرسوليون

الآباء الرسوليون

الآباء الرسوليون أطلق علماء المسيحية اسم “الآباء الرسوليون” على الجيل الأول من الكتّاب الذين عاشروا الرسل وخلفوهم في قيادة الكنيسة الناشئة، فكانت ثمرة كتاباتهم هي الاولى التي تلت مرحلة تدوين الأناجيل والرسائل. يتكوّن هذا الأدب الرسولي من رسالة القديس كليمنضُس أسقف رومية الى أهل كورنثوس وثمة رسالة ثانية منسوبة اليه، والذيذاخي (تعليم الرسل الاثني عشر)،

 *الخميس العظيم المقدس مساءً (سحر الجمعة)* 

 *الخميس العظيم المقدس مساءً (سحر الجمعة)* 

☦️ *الخميس العظيم المقدس مساءً (سحر الجمعة)*  عند المساء ندخل من نور الخميس العظيم إلى ألم الجمعة، يوم آلام المسيح وموته ودفنه، إذ يبدأ يوم الجمعة الليتورجيّ مساء الخميس بخدمة أناجيل الآلام التي هي صلاة سحر الجمعة. فكما تبعنا يسوع في يوم الخميس العظيم إلى العليّة، نتبعه في يوم الجمعة العظيم إلى الجلجلة. *الخدمة الطقسيّة* لهذا