الصلاة...

الصلاة…

الصلاة… – نعجب من انفسنا فقد نسخنا من بيوتنا وعائلاتنا بالتدريج الكثير الكثير من العادات والتقاليد والامور التي تمسكنا بها بعدما تمسك بها آباؤنا واجدادنا لصالح تفاهات اقتحمت حياتنا عبر وسائل الحداثة والتواصل السريع…لعل افضل هذه الامور الحميدة التي نسخناها او كدنا من حياتنا العائلية هي الصلاة الجماعية والعائلية التي عاشها الاهل عبر التاريخ وعشناها

ايقونة البشارة

عيد البشارة معلومات قد لاتعرفها…

معلومات قد لا تعرفها عن “عيد البشارة”  جميعنا يعرف ان هذا العيد يرمز الى “اليوم الذي بشر فيه الملاك جبرائيل مريم العذراء بأنها ستحبل بالسيد المسيح من الروح القدس” . اليكم بعض المعلومات الاخرى… ١- يسمى العيد باللغة الرومية (اليونانية) “Evangelismos” وهي نفس الكلمة التي تشتق منها كلمة “انجيل” التي تعني “بشارة” أيضاً. ٢- بدأ

المناولة المقدسة

الكنيسة والمؤمنون والاوبئة…

الكنيسَةُ والمُؤمِنُونَ والأَوبِئة لَطالَمَا تَعرَّضَ المُؤمِنُونَ للأمرَاضِ والأَوبِئَةِ عَبرَ العُصور. فَكَيفَ كانت تَتَصرَّفُ الكَنيسَةُ حِيالَ ذَلِك؟ تُفَعِّلُ الكَنيسَةُ الشركة مع الله في حَياةِ مؤمِنيها ِأمامَ أيِّ خَطَرٍ يُداهِمُ الشَّعبَ، سواءٌ كان حُروبًا أو أمراضًا أو كَوارِثَ ومَا شَابَه، وذلكَ بإقامةِ الصَّلوات والسهرانيّات والزِياحاتٍ بِالصَّليبِ الكريم المحيي والأَيقُونَاتِ المُقَدَّسةِ وذَخائِرِ القِدِّيسين، بِالإضَافَةِ إلى دَهنِ المُؤمِنِينَ بِالزَّيتِ

ايقونة سورية فن شعبي القرن19

الأيقونة انجيلاً مشاهداً…

الأيقونة انجيلاً مشاهداً…  نقول عن رسام الايقونة انه كاتب الايقونة لأنه يعتمد النص الكتابي أو اللاهوتي أو الطقسي وهي مواضيع تشكل اساساً لعمله،  واحيانا نسميه “مصور الأيقونة لأنه يقوم بعمل صورة للموضوع المراد تصويره فيها. لذا يوصف مصوَّر الايقونة او الرسام إنه “كاتب الأيقونة” ومصور الايقونة ونادراً مانستخدم تسمية رسام الايقونة وخلاصة ذلك “إن الأيقونة

عيد دخول السيد الى الهيكل

نشيد سمعان الشيخ ونشيدنا… 

نشيد سمعان الشيخ ونشيدنا…  في دخول السيد له المجد الطفل الالهي الى الهيكل في تمام الاربعين يوما وكان سمعان ينتظر هذا الدخول ليقول بعدها:” الآن اطلق عبدك ايها السيد على حسب قولك لأن عيناي قد ابصرتا خلاصك الذي اعدته لشعبك نوراً لاستعلان الامم ومجداً لشعبك…” سمعانُ تهلَّلَ بِالرُّوح. ها هُوَ يَحمِلُ مَن انتَظَره سنينَ طِوال،