أحذر "الخرزة الزرقاء" تجلب الشيطان

أحذر “الخرزة الزرقاء” تجلب الشيطان

أحذر “الخرزة الزرقاء” تجلب الشيطان هل فكرتم يوما لماذا لون الخرزة أزرق وما علاقة الوشم بالخرزة الزرقاء؟ وما هو السر الذي يكمن وراء العين والخرزة الزرقاء؟ لماذا يعلق الناس خرزة زرقاء فوق ابواب بيوتهم وعلى ثياب الأطفال الرضع؟ هل فكرتم لماذا البدو وسكان الارياف يضعون نقط زرقاء على وجوههم و ايديهم؟ الجواب لأن الخرزة الزرقاء

مسيح دجال، وطقوس مريبة، وهتلر قديساً!.. تعرّف على الكنيسة البالمارية حديثة المنشأ الآخذة في التوسع

مسيح دجال، وطقوس مريبة، وهتلر قديساً!.. تعرّف على الكنيسة البالمارية حديثة المنشأ الآخذة في التوسع مقدمة… على الرغم من أن أتباع هذه الكنيسة يدعون كونها مذهباً كاثوليكياً، غير أن الملاحظ يرى بوضوح بعدهم التام عن كل القيم الكاثوليكية المعروفة. رؤى عن المسيح الدجال، وهتلر قديساً، وممارسات مذهبية غريبة، وبابا بدون عيون.. نعم إنها قصص من

ذئاب بثياب حملان

شهود يهوه…أعداء الله

شهود يهوه…أعداء الله أعداء الله أعني بهم “شهود يهوه”، فهم أعداء الله بلا منازع. وذلك لأنهم يحاربون رعيّة ابنه الوحيد، إذ يقتحمون بيوت المؤمنين -وخصوصاً من هم قليلو الخبرة وضعيفو النفوس- ويهتكون حرمتها، ويبيحون لأنفسهم أن يَصُولوا ويجولوا في تشويه المعتقَد الحقّ، ويقولوا ما طاب لهم في أمر الله المثلّث الأقانيم، وألوهيّة السيّد، وتكريم والدة

العذراء بنجوم بتوليتها الثلاث

ضلالات شهود يهوه حول بتولية مريم

ضلالات شهود يهوه حول بتولية مريم يركز شهود يهوه ضلالهم حول بتولية مريم على آيات من العهد الجديد يفسرونها على طريقتهم. من هذه الآيات: “لم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر” (متى 1: 25)، وحول أخوة يسوع “أليس هذا ابن النجار؟ أليست أمه تدعى مريم وأخوته يعقوب ويوسي وسمعان ويهوذا” (متى 13: 55)، “وجاء إليه أمه

يارب القوات كن معنا...

مذهبي…

مذهبي… للفلسفة عظمة تتصاغر عندها الهمم وتملأ الصدور هيبة واجلالاً. ولرجالها مهابة في صدري تخشع امامها العيون وتعنو لها الجباه. واني لأجِّل الفلاسفة واحترمهم وأُفخمهمْ. ولا القاهم الا متهيباً، ويلذ لي كثيراً أن أقرأ مايكتبون وان أتأثرهم في انضباطهم العقلي. ولكني لا اقول  بمذهب فلسفي معين لأن استنتاجات الفلاسفة لاتزال مبنية على افتراضات علمية لا