توقيع ماهدة سيفر

مستر (X) والصراع المفتوح. اصداء تاريخية من معاهدة سيفر

مستر (X) والصراع المفتوح. اصداء تاريخية من معاهدة سيفر   جسدت إتفاقية “سيفر” الخنجر الغربي لتمزيق تركيا فوقعت أجزاء منها تحت النفوذ البريطاني وأخرى الفرنسي وثالثة الإيطالي ورابعة لليوناني، وسمحت بإقامة دولة كردية، وأُذل الجيش بتسريح أغلب قواته وقادته واعتقال آخرين. في 16/3/1921، تم توقيع اتفاقية الصداقة والإخاء بين السوفييت وتركيا، لتقدم موسكو عشرة ملايين

الجولان سوري...لن ننسى...لن نسامح

خربشات سياسية 31/3/2019  قرار ترامب مشؤمية متجددة لوعد بلفور

خربشات سياسية 31/3/2019  قرار ترامب مشؤمية متجددة لوعد بلفور   هو نسخة مجددة من وعد بلفور فبغدر من ترامب عدنا الى نيف وقرن مضى اعتقدنا بها صفحة انطوت الى غير رجعة واذا بالقرصان ترامب يحاول السطو على سفينة الجولان ويمنحها للقرصان المشغل له ولكل الادارات الاميركية بوجهيها الديمقراطي والجمهوري اي الصهيونية العالمية وتلة الكابيتول اليهودية

حق سورية في تحرير ارضها

خربشات سياسية 24 /3/2019 ترامب يوقع على مرسوم السيادة الصهيونية على الجولان السوري المحتل

خربشات سياسية 24 /3/2019 ترامب يوقع على مرسوم السيادة الصهيونية على الجولان السوري المحتل الجولان حقٌ لا يموت … توقيع رجلٍ أحمق لايقدم ولايؤخر الا تعرية الولايات المتحدة من كونها راعية للسلام وهي تثبت انها راعية للارهاب الضارب في سورية والساعية الى تشتيت وتقسيم سورية… وإذا كان الاحتلال جريمة كبرى، فإن شرعنته وتبنيه خطيئة لا

الجولان ينتفض...

خربشات سياسية 25/3/2019 ترامب… يعد وعد من لايملك… لمن لايستحق…

ترامب … يعد وعد من لايملك… لمن لايستحق… مشاعر الفخر تملكتني وانا اشاهد مظاهرات الاهل في القنيطرة وبلدات الجولان المحتلة… تنتفض جماهيرنا الجولانية ( مشايخ اجلاء ورجال ونساء وفتيان وفتيات) العاشقة للوطن السوري الحبيب وجولانه والاعلام السورية بأيديهم وهم يهتفون للوطن والانتماء وفي المقابلات اعلنوا توقهم للعودة الى حضن الام سورية الواحدة الموحدة ويقولون انهم

الانسحاب الاميركي ومصير الاكراد

الانسحاب الأميركي…ومصير الاكراد

الانسحاب الأميركي…ومصير الاكراد انتهت مسرحية داعش عملياً او كادت الا من الجيب الصغير قرية الباغوز في دير الزور… اميركا ستترك من 200-400 جندي اميركي بعد الانسحاب…حسب الناطقة باسم البيت الابيض اليوم الجدل يهز الادارة الاميركية من صدقية قراراتها… هل تفعل واشنطن ذلك تنفيذا للهاتف الذي جرى بين ترامب واردوغان بغزل مؤقت… او هل هو وسيلة