المؤامرة-وتفسير-التاريخ-

خربشات سياسية…الطائفيــــة ُ سـِلاحُ الغـــــرب الأمضى لتفتيت الشّـــــرق الأوسط

الطائفيــــة ُ سـِلاحُ الغـــــرب الأمضى لتفتيت الشّـــــرق الأوسط   قال  الصحفي المخضرم الأستاذ محمد حسنين هيكل قبل حوالي خمس سنوات “ليس كل التاريخ مؤامرة ولكن المؤامرة موجودة في التاريخ”. وأقول أنا إن من لايرى مؤامرة في كل ما فعله الغرب في المنطقة حتى الآن منذ بدايات القرن الماضي، من وعد بلفور، وسايكس – بيكو، وإقامة

خريطة مستقبلية أعدها مركز ياسا الكردي للدراسات و الاستشارات لما أطلق عليه "اقليم كردستان سوريا".

خربشات سياسية…17/11/1019 تفعيل حلم الاكراد في شمال سورية

خربشات سياسية…17/11/1019 … تفعيل حلم الاكراد في شمال سورية هو حلم يسعى الاكراد الى تحقيقه كتبنا عنه في خربشاتنا هنا اكثر من مرة… هو حلم يُظهر  اطماعهم  الحقيقة التاريخية في كل الشمال السوري، وسعيهم لمد كردستان الشاملة الى البحر الابيض المتوسط…ولسنا لنرفض حق كل شعب بأن تكون له دولته على ارضه…فهي من الحقوق الانسانية والدولية

معاهدة سيفر

خربشات سياسية/27/10/2019 قصص تخلي أمريكا عن الأكراد منذ مائة عام حتى الآن

“ببساطة سوف نخونهم”… الولايات المتحدة ليست جمعية خيرية ولكل مطلوب منها ثمن فادح يدفعه من ظن نفسه انه الابن المدلل وينال منها مايرغب بدلال وغنج… واذ به يتلقى صفعة بصوت مدوي والم مابعده من الم ولكنه لايزال يأمل من تغير معاكس الاكراد لم يتعلموا من دروس ان لم نقل خيانة اميركا لهم بل نقول تخفيفاً

موقعوا اتفاقية لوزان

خربشات سياسية 18/10/2019اردوغان ومئوية معاهدة لوزان 1923 والخلافة العثمانية الجديدة…!

خربشات سياسية 18/10/2019اردوغان ومئوية معاهدة لوزان 1923 والخلافة العثمانية الجديدة…! مقدمة… نبدأ  في خربشاتنا  بالسؤال التالي هل يستعيد  اردوغان الخلافة  العثمانية مجددا بانتهاء معاهدة لوزان 2023..؟ وهل يمكن ان يكون الخليفة العثماني الجديد والمنتصر؟ في الواقع ان الاتراك لم ينسوا  يوما معاهدة لوزان الثانية  التي تسببت بتقليصٍ جغرافية الدولة التركية الحديثة، وإلزامها بالتنازل عن مساحات

ذلك الهولاكو الاحمق اردوغان

خربشات سياسية… 17/10/2019 ذاك الهولاكو الأحمق…

ذاك الهولاكو الأحمق… لننتظر تغيرات دراماتيكية في المسار الجيوسياسي، وفي المسار الجيوإستراتيجي، للشرق الأوسط…   بعد الآن كثيرون سيدقون على باب دمشق. مثلما تعرضت الدولة السورية للأهوال، ومثلما دحرت الأعاصير السوداء الآتية من أقاصي العدم، ها هو الرئيس بشار الأسد يقود المواجهة الكبرى، المواجهة التاريخية، لإعادة المهرج الأكبر والمهرج الأصغر كل إلى جحره. على امتداد