الجرائم التي تدخل في اختصاص المحكمة الجنائية الدولية

الجرائم التي تدخل في اختصاص المحكمة الجنائية الدولية

الجرائم التي تدخل في اختصاص المحكمة الجنائية الدولية بذلك محاولات من جانب بعض الدول أثناء المؤتمر الدبلوماسي في روما عام 1998، من أجل توسع نطاق الاختصاص الموضوعي للمحكمة الجنائية الدولية، وذلك بإدخال جرائم أخرى في اختصاصها، وبخاصة جرائم الاتجار الدولي غير المشروع فيها المخدرات (اقتراح دول الكاريبي) وجرائم الإرهاب (اقتراح الهند وتركيا) وكان المشروع المقدم

شعار المحكمة

المحكمة الجنائية الدولية.. تأسيسها واختصاصاتها

المحكمة الجنائية الدولية.. تأسيسها واختصاصاتها في 17 تموز 1998 وافقت 120 دولة في اجتماع للجمعية العمومية للأمم المتحدة في إيطاليا على ما يعرف بميثاق روما، واعتبرته قاعدة لإنشاء محكمة جنائية دولية دائمة، وعارضت هذه الفكرة سبع دول، وامتنعت 21 عن التصويت. واعتبر الميثاق أن ملايين الأطفال والنساء والرجال في القرن العشرين -الذي شهد حربين عالميتين-

اطفال مدرسة ارثوذكسية يونانية في حلب شهداء الغدر العثماني

جراائم الاتراك بحق المسيحيين… التطهير العرقي والمجازر

جراائم الاتراك بحق المسيحيين… التطهير العرقي والمجازر الابادة الجماعية للأرمن… واتفاقية منع جرائم الابادة الجماعية تعترف الأمم المتحدة رسميا بالإبادة التي تعرض لها الشعب الأرمني، لأن هذه المنظمات لا يعنيها عرق أو قومية أو دين الضحايا، فهي تنظر للجميع باعتبارهم بشر، وتتناقض التصريحات التركية حول ابادة الارمن التي اعترفت بها الامم المتحدة ولم تعترف بعد

معاهدة وستفاليا 1648

معاهدة وستفاليا 1648

معاهدة وستفاليا 1648 معاهدة مونستر وأوسنابروك أو معاهدة ويستفاليا ، هي المعاهدة التي تم توقيعها في عام 1648 في مونستر (ألمانيا) ، مما أدى إلى انتهاء حرب الثلاثين عاما ، كما انها الحرب التي بدأت مع الثورة ضد هابسبورغ في بوهيميا في عام 1618 والتي كانت بسبب الصراعات المختلفة بشأن دستور الإمبراطورية الرومانية المقدسة ،

جورج بن ميخائيل بن موسى صيدح 

جورج بن ميخائيل بن موسى صيدح  توطئة هو شاعر رحالة أديب سوري مجيد لكن بكل أسف لم يعط حقه… بينما نتغنى بشعراء وادباء كثرين اقل منه في اقتداره، ومن كل العصوربدءاً بعصر البداوة… وننسى هذا النبع الفياض حباً لدمشق خصوصاً ولسورية عموماً… لانجد له قصائد في الكتب المدرسية ولا في اغانينا الوطنية والقومية ومعظم طلابنا