الشهيد في الكهنة خريتستوفورس بطريرك انطاكية +967م

الشهيد في الكهنة خريستوفورس بطريرك أنطاكية (+967م)

الشهيد في الكهنة خريستوفورس بطريرك أنطاكية (+967م) ملاحظة: كاتب سيرة القدّيس الشهيد خريستوفورس هو تلميذه إبراهيم بن يوحنا الإنطاكي، وقد كتبها، فيما يبدو، بين العامين 1025 و1035م. لم يرد خبره في أي من السنكسارات المتداولة اليوم. استرددناه من المخطوطات القديمة. + من هو؟ اسمه، في أول الأمر، كان عيسى، وهو من مواليد مدينة السلام، بغداد.

ايقونة القديس جاورجيوس توثق في محيطها لسيرة القديس كالعادة في الأيقونة السوريو الدمشقية في القرون الاربعة الاخيرةايقونة القديس جاورجيوس توثق في محيطها لسيرة القديس كالعادة في الأيقونة السوريو الدمشقية في القرون الاربعة الاخيرة

القديس جاورجيوس اللابس الظفر

القديس جاورجيوس اللابس الظفر سيرته وُلِد القديس جاورجيوس (ومعنى اسمه الحارث) في كبادوكيا في تركيا في أواسط النصف الثاني من القرن الثالث الميلادي ( بعض المصادر حدّدت إنه وُلِدَ سنة 280 م) من أبوين مسيحيين شريفين كانا من أصحاب الغِنى والشهرة الاجتماعية. فوالده الأمير أنسطاسيوس حاكم ملاطية ووالدته ثيوبستي من اللد في فلسطين ابنة ديونيسيوس

القديس مارون

القديس الراهب مارون الأرثوذكسي- الماروني

القديس الراهب مارون الأرثوذكسي- الماروني توطئة تعتبره كنيستنا الارثوذكسية انه من قديسيها، وتعيد له في 14 شباط من كل عام، كما تعيد له الكنيسة المارونية وتعتبره أب وشفيع الطائفة وتعيد له في 9 شباط من كل عام، وتقام احتفالات عارمة في كل المناطق اللبنانية والانتشار الماروني اللبناني يوم عيده، كما ان كنيستنا الارثوذكسية تعيد له

القديس يوحنا السلمي

القديس يوحنا السلمي كاتب سلم الفضائل

القديس يوحنا السلمي كاتب سلم الفضائل ميلادُهُ ولد يوحنا، كما يبدو، في النصف الثاني من القرن السادس المسيحي ترهبُهُ بعد أن بلغ يوحنا السادسة عشر، وتلقّى من العلم قدراً وتفتّح ذهنه، مجّ مفاتن حياة البطلان، حبّاً بالله، وطلب جبل سيناء. حيثُ تكثرُ المناسك والأديرة الرهبانية. ومنذ أن دخل حلبة الصراع الرهباني، تخلّى عن كلّ ثقة

ايقونة الشهداء الاربعين وهم يخرجونهم من البحيرة المتجمدة

القديسون الأربعون شهيدا

القديسون الأربعون شهيداً لا نعرف بالتدقيق أصل هذه المجموعة الاربعينية ومنشأها. لكننا نعرف انهم كانوا قادةً في الفرقة الرومانية المشهورة والمعروفة بالنارية. وقد ذهبوا في عهد ليكينيوس (بداية القرن الرابع) الى جبهات ارمينيا لحماية حدود الامبراطورية. طلب الامبراطور ان يقدم الجيش ذبائح للأصنام، فاجتمع الجيش كله لتقدمة هذه الذبيحة. فامتنع اربعون من قادة الفرقة النارية