فرحة الطفل الفقير بالحذاء الجديد

دولار واحد…

دولار واحد… قصة وجدانية روحية مرَّ طفل فقير بائع مناديل ورقية على سيارة فاخرة واقفة، وعرض على السائق شراء المناديل، فاعتذر ولكن أعطاه دولار واحد، وتابع تصفح هاتفه الفاخر… ذهب الطفل شاكراً، ثم وقف أمام محل للأحذية ينظر للأحذية المعروضة في واجهة المحل، وينظر في الوقت ذاته إلى حذائه المهترىء… ولكن الأسعار غالية جداً منها

مزار السيد والسيدة وسط الثلوج

قصة ريفية وعبرة…

قصة ريفية وعبرة… كان السكان المحليون يأتون كل يوم أحد الى القداس. وذات أحد كان الطقس بارداً جداً والثلج قطع كل الطرقات، فلم يأت أحد الى القداس ما عدا مزارع واحد فقط قطع بضعة أميال ليصل وسط الثلج والجليد. نظر الكاهن وقال للمزارع، لا أحد هنا فلماذا لا نذهب كل واحد منا الى بيته ونحتسي

التضرع

أبانا الذي في السموات

أبانا الذي في السموات (قصة روحية) دخلت إحداهن إلى الكنيسة للصلاة كعادتها و جلست على احد مقاعد الكنيسة و ابتدأت بالصلاة: “أبانا الذي في السموات… و هنا سمعت صوتاً يقول لها:” نعم أنا هو ماذا تريدين؟” قالت بذعر:” أنا هنا لأتلو الصلاة الربانية…” فقال لها: “اعرف فأنا أراك تأتين كل يوم، على أية حال أكملي

صورة الميلاد المغارة والشجرة

أُعجوبة حدثت فعلاً

أُعجوبة حدثت فعلاً حدثت هذة المعجزة في القدس، في احتفالات عيد الميلاد 2000، كانت “إميلي” تعمل سكرتيرة في إحدى مدارس القدس المسيحية الخاصة، وتعيش في بيت صغير قرب أهلها، حيث أنها فضلت حياة البتولية، وكانت تحتفل شأنها كغيرها من الأسر المسيحية بتزيين شجرة الميلاد، ووضع المغارة وطفل المذود أسفلها.. إلا أن “إميلي” ليست مثل هؤلاء

في السجن

البعض قد يسيئون التصرف ونحن ندفع الثمن…

البعض قد يسيئون التصرف ونحن ندفع الثمن… حدثت فعلاً سُجلت واقعة في أحد سجون ألمانيا وفي حقبة الستينيات، كان السجناء يعانون من قسوة حراس السجن والمعاملة السيئة في كل النواحي. ومن بين السجناء كان سجين يدعى “شميدث” ومحكوم عليه بمدة حكم طويلة، لكن هذا السجين كان يحصل على إمتيازات جيدة ومعاملة شبه محترمة من قبل