“جوزيف زيتون”.. أكاديمي يبحث بوثائق دمشقية

شخصيات من دمشق   “جوزيف زيتون”.. أكاديمي يبحث بوثائق دمشقية  ابتسام بو سعد مدونة وطن الخميس 14 كانون الثاني 2021 ورثت عائلة “جورج زيتون” مهنة الحفر والنقش على الخشب وأبدعت فيها، لتسهم بذلك، وإلى جانب عائلات دمشقية أخرى، في المحافظة على المهن التراثية السورية، إلا أنّ ابنها “جوزيف” اختار طريقاً آخر لا يقل أهمية عما

غبطة ابينا البطريرك يوحنا العاشر معزياً ببطريرك صربيا ايريناوس

غبطة ابينا البطريرك يوحنا العاشر معزياً ببطريرك صربيا ايريناوس

غبطة ابينا البطريرك يوحنا العاشر معزياً ببطريرك صربيا ايريناوس “عرفنا في شخص البطريرك الراحل أزراً عظيماً لكنيسة أنطاكية” دمشق، ٢٠ تشرين الثاني ٢٠٢٠ توجه البطريرك يوحنا العاشر بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس برسالة تعزية إلى المطارنة أعضاء مجمع الكنيسة الصربية معزياً بالبطريرك إيريناوس بطريرك صربيا الذي توفي اليوم. وجاء في رسالة غبطته: “بحزن أرضي

المجاهد الارثوذكسي الكبير عقلة القطامي

المجاهد الارثوذكسي الكبير عقلة بك القطامي

المجاهد الارثوذكسي الكبير  عقلة بك القطامي مقدمة لا انكر ولا ادعي المعرفة عن هذا العلم الوطني الكبير ابن ابرشية بصرى حوران وجبل العرب واول تعرفي عليه كان من خلال خبر قاله لي عرضاً مختار القصاع المرحوم زيد القطامي ابو جهاد الذي كان يقطن مؤقتاً مع عائلته في غرفة بحرم كنيسة الصليب المقدس وصار يمارس فيها

نجمة سورية بلا منازع البطلة غادة شعاع

البطلة السورية الصبية الظبية غادة شعاع

البطلة السورية الصبية الظبية غادة شعاع لم تكن تحلم غادة شعاع، التي كانت في طفولتها تركض خلف الأرنب في مدينتها الصغيرة محردة، أنها ستركض في أرقى ستادات العالم، وتنافس النخبة، وتتربع على أعلى العروش، وتتوج بأغلى الميداليات التي يحلم بها أي رياضي. وكانت شعاع وما زالت وستبقى لعشرات السنين المقبلة، ظاهرة و بطلة استثنائية في

سليم قبعين

سليم قبعين

سليم قبعين مدرسٌ وصحفيٌّ وأديبٌ وشاعرٌ ومؤرِّخ فلسطيني، ويُعدُّ من أوائلِ المترجِمينَ العربِ الذين عرَّفوا القارئَ العربيَّ بالفكرِ والأدبِ الروسيِّ — من لغتِه إلى اللغةِ العربيةِ مباشَرةً — في النصفِ الأولِ من القرنِ العشرين؛ حيث قطعَ شوطًا طويلًا في هذا المِضمار. ومثَّلَ «قبعين» علامةً فارقةً في أدبِ عصرِه وشكَّلَ الاتجاهاتِ الأدبيةَ والفكريةَ لتلك الحِقْبة. سليم