حبيب جورج كحالة

أ حبيب جورج كحالة   1898 — 1965   توطئة   – أعجبني رأي الأستاذ حسين العودات في وصفه لعلمنا عندما قال عنه في مستهل مقاله: “رواية اسمها سورية ” “مئة شخصية أسهمت في تشكيل وعي السوريين في القرن العشرين.” وقال مايلي:”يحار المرء عندما يرصد حياة حبيب كحالة، هل يكتب عن الصحافة السورية منذ ماقبل

القديس يوحنا الدمشقي

القديس يوحنا الدمشقي بطل الكنيسة، وعلم من أعلام مشرقنا المسيحي عموماً وسورية الواحدة خصوصاً ودمشق بالأخص… هو أحد آباء الكنيسة العظام في مشارق المسكونة ومغاربها… وقد وصفه المؤرخ فيليب حتي:”إنه مفخرة من مفاخر الكنيسة التي ازدهرت في ظل الخلافة الأموية وذلك لما اتصف به من النضوج والمقدرة كمنشد ولاهوتي وخطيب وكاتب بارع في فن الجدل.”

حدث دوماً في دير سيدة صيدنايا البطريركي

كنوز البطريركية أجمل ما قرأت لك حدث دوماً في دير سيدة صيدنايا البطريركي تعد الوثيقة ثبتاً صريحاً يؤرّخ واقعة تاريخية حصلت في وقت من الأوقات، وقد قصد كاتبها من كتابته لها إطلاع غيره عليها، وما الوثيقة التي نحن بصددها الآن، والتي رقمناها برقم (405) وهي من وثائق دير سيدة صيدنايا البطريركي الموجودة في دائرة الوثائق

بجانب كل رجل عظيم امرأة

بجانب كل رجل عظيم امرأة… حكت امرأة شابة كانت في وسط الغابة، تجلس عند جذع سنديانة كبيرة شاهدت وسمعت مادار أمامها…قالت: – كان عصفور جميل يختال فرحاً بجمال الوان ريشه، وعذوبة زقزقاته أمام إناث جنسه…يغازل هذه وينقر تلك، يزقزق بأغنياته فتقلده العصافير…وتلحق به صغار العصافير…

هل المسيحيون نصارى؟

سؤال يطرحه المسيحي على نفسه سواء كان ممارساً لطقوسه العبادية او لا يمارسها…! ولما كانت الاجابة عند معظم المسيحيين مجهولة لذا يحلو لنا هنا وببساطة ان نسلط الضوء بعيداً عن الدخول في العمق اللاهوتي…: الجواب لا، ونعم اولاً المسيحيون ليسوا نصارى فالنصارى، ووفقاً للايمان المسيحي الأرثوذكسي القويم هم اتباع تعليم هرطوقي لايعترف بألوهية السيد المسيح