القديس الشهيد في الكهنة يوسف الدمشقي

تمهيد تعود بي الذكرى إلى 19 سنة خلت، وتحديداً إلى عام 1987، وهي السنة التي شرّفني بها غبطة البطريرك إغناطيوس بتكشيف الوثائق البطريركية، وكان ذلك استمراراً لما كان قد بدأه هو بتسليط الضوء على التراث الأنطاكي من خلال إحداث دائرة الوثائق البطريركية بدمشق عام 1987 ومركز الدراسات والأبحاث الأنطاكية في البلمند عام 1988. في العام

الجولان

الجولان بوح السماء للأرض قداسة وعشقاً وجمالاً… عرفت “محافظة القنيطرة” باسم الجولان, وتميّزت بتضاريسها المتنوعة من قمة جبل الشيخ الذي يبلغ ارتفاعه 2814م الى بحيرة طبريا التي تنخفض الى 212م عن سطح البحر. ففي الوقت الذي يكون فيه الثلج يغطي حرمون وجبال وتلال الجولان, تجد السكان يستحمون بمياه الحمة المعدنية الحارة في الجنوب.

دير الصليب المقدس في دمشق

    – جاء في كتب اللغة أن أصل كلمة الدير تعني الدار، بمعنى بيت الانقطاع والعبادة،  يسكنه الرهبان والراهبات، ولقد ظهرت الديارات أو الأديرة في المسيحية بإنشاء الرهبنة، والرهبنة فكرة تقوم على التوجه الى لله من خلال جهاد روحي يقصد به قهر الجسد والملذات الدنيوية، وقد نشأت في قفار مصر حيث جعل الرهبان المصريون

فلسطين قلب سورية

دمشق عشقي وإلهامي ورأسي المرفوع عزة وشهامة وإباء ، ترابها وتراب أمها سورية من رفات أجدادي.  شعوري هذا نابع من قلبي كسوري بعدما روى شهداء سورية تراب فلسطين وجولاننا الحبيب من دمائهم الطاهرة فزادتها طهراً .في وطني، وطن العروبة سورية، لم يخل بيت من شهيد أو جريح من أجل فلسطين، وجميع الأسر على مساحة سورية

كنيسة الصليب المقدس

ألقيت هذه المحاضرة في قاعات كنيسة الصليب المقدس بذكرى الإحتفالات بعيد رفع الصليب المقدس في 12 أيلول 2009 بمشاركة واسعة من باحثين و مفكرين . و شاركني الفنان الياس زيات رسام الأيقونات الشهير ببحث عن أيقونات الكنيسة و هندستها، بحضور عدد كبير جداً من المهتمين. مقدمة تعد كنيسة الصليب المقدس الكنيسة الثانية في دمشق بعد