“لاتقاوموا الشر بالشر، بل من لطمك على خدك الأيمن فحول له الأيسرأيضاً” (متى39:5)

ثمة السؤال التالي الذي يجعلنا بعض الأحيان خجلين وهو -هل المسيحية تعلمنا التخاذل والضعف؟ من يقرأهذه الآية التي قالها السيد له المجد قراءة حرفية يفهمها انها جبن وتخاذل، في حين انها هي فخر المسيحية التي ترفعها فوق اي مكيال اجتماعي آخر…الرب يسوع لم يكن جباناً ولم يعلمنا التخاذل، بل كان شجاعاً ثورياً… فأي ثوري عمل

القديسة البلغارية الشهيدة خريسي

القديسة البلغارية الشهيدة خريسي من قديسي الكنيسة الأرثوذكسية الجامعة تمهيد قديسة حديثة قضت استشهاداً بيد الغدر والحقد والتعصب العثماني… السيرة الذاتية ولدت في قرية فقيرة من قرى الريف البلغاري اسمها سلانينا، وكانت بلغاريا وسائر اوربه الشرقية والبلقان تحت الاستعمار العثماني التركي، كانت وذووها يعانون من الفقر الشديد وضيق العيش، وكانت لها ثلاث شقيقات. امتازت منذ

دير القديس سابا في فلسطين

دير القديس سابا في فلسطين ان كان من وصف يليق بهذه الواحة الروحية بصفتها الديرية العريقة… فهو آثوس المقدس فلسطين…سيما وان مؤسسه هو البار القديس سابا المتقدس… فمن هو القديس سابا؟ القديس سابا ابن اقليم قيسارية كبادوكية في آسية الصغرى، ولد لأسرة عريقة بين اسر المنطقة، فوالده يوحنا ووالدته صوفيا كانا بارين فاضلين ممارسين الايمان

قبل وبعد الهجرة من سورية

نظرة ما قبل وبعد الهجرة من سورية قبل الهجرة أجبرت الحرب المستعرة في سورية، والتي لم تضع حدا لأوزارها منذ آذار/مارس2011، عددا كبيرا من السوريين، لطرق باب الهجرة إلى أوروبا، بحثا عن مستقبل آمن بعيدا عن صوت أزيز الرصاص، وانفجار القذائف، وهدير الطائرات ومن يخرج من لهيب حرب سورية، يواجه صعوبة اللجوء في بلاد الجوار،

لطباعة العربية في أوروبة

الطباعة العربية في أوروبة تمهيد مما لاشك فيه ان اختراع الطباعة كان ثورة معرفية وضعت البشرية على معارج الحضارة وصولاً الى واقعنا الحالي…  هي من أعظم تجليات الوعي البشري. ولكن الكتابة هي التي قد جعلت الانسان يؤرخ ماعبر به عن تفوقه على المخلوقات الأخرى الكثيرة التي تعيش معه على الأرض وهو الأمر الطبيعي فهو الكائن