ثقافة القطيع

ثقافة القطيع…

ثقافة القطيع… الفرد والجماعة الإنسان كائن اجتماعيّ، يعيش ضمن جماعات يرتبط وإياها بعلاقات متبادلة متعدّدة، مما يوفر له سبل العيش، وكافة الاحتياجات، والمتطلّبات التي لا يستطيع الاستمرار في الحياة دونها، وهو بدوره يقدم أيضاً لجماعته خدمات عديدة، بحسب موقعه، وبحسب المسؤوليّات المناطة به أيضاً. في الواقع إنّ الأمر لا يقف عند هذا الحد، بل يمتد

الألقاب في المجتمع السوري

الألقاب في المجتمع السوري بين الأمس واليوم

الألقاب في المجتمع السوري بين الأمس واليوم مقدمة أحبّ المجتمع السوري عامةً والدمشقي بخاصةً… الألقاب، واطلقوها على الناس بكافة فئاتهم وأطيافهم. تعتبر الألقاب من الموروث الشعبي السوري، وبعضها الآخر…اكتُسِب من تَرِكَةِ العثمانيين في بلادنا. ونظراً لكثرتها، لا يُفرّق الناس بينها، لا.. في حياتهم اليومية وطقوسهم الإجتماعية، ولا.. في الأعمال التلفزيونية.  علينا التفريق بين الألقاب وبين

حماة القديمة

حماه من أقدم المدن المأهولة في التاريخ

حماه من أقدم المدن المأهولة في التاريخ  مدخل  منذ العصر الحجري الوسيط (7000ق.م.)، كانت الحياة البشرية عبارة عن حياة بدائية بسيطة، حيث كانت التجمعات البشرية غالباً في الكهوف والمغاور سهلة الحماية والقريبة من مصادر المياه، ومن ثم انتقلت إلى تجمعات سكنية بسيطة بعد اكتشاف الزراعة في العصر الحجري الحديث (5000 ق.م.) حيث ظهرت التجمعات والمجتمعات

الدكتور أديب جميل نصور

الدكتور أديب جميل نصور

 الدكتور أديب جميل نصور مقدمة هو من الجيل الثاني لرجال عصر النهضة ، وأحد القلائل الذين حصلوا على شهادة دكتوراه في علوم القانون والاقتصاد السياسي ، فقد سبقه الدكتور محسن البرازي بشهادته عام 1929- 1930 ، والدكتور محمد السراج عام 1935 ، وهو نالها عام 1946 من جامعة “أكسفورد” البريطانية. السيرة الذاتية وُلد الدكتور أديب

العذراء تقدم الطفل يسوع الى سمعان الشيخ في الهيكل

عيد دخول ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح إلى الهيكل

عيد دخول ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح إلى الهيكل تسميات العيد يُعرَف عن العيد بتسميات متعددة . نحن والموارنة والأقباط وجماعات أخرى ندعوه ” عيد الدخول “، ويعرف باليونانية بـِ “عيد اللقاء” أي أبانديسيس”، ويسميه اللاتين “عيد التطهير” وآخرون “عيد التقدمة”.  يصنفه الشرق المسيحي عيداً للسيد، ويجعله الغرب المسيحي عيداً لوالدة الإله. الاحتفال سابقاً كان