طرد الجدين من الفردوس

الخطيئة الأصلية

الخطيئة الأصلية يتساءل البعض عن سبب وجودنا على الأرض… ألم يكن كافٍ أن يغفر الله لآدم وينتهي الأمر؟ إن من يطرح هذا السؤال يبدو وأنه غير واعٍ لحقيقة الأمر… فغفران الله لخطية آدم وإنهاء الأمر يجعل المشكلة في الله وليست في الإنسان… كيف؟ الله لا يتغير ولا يتبدل لو أن آدم بخطيئته الأولى قد أساء

ولادة حنة بوالدة الاله مريم

 ميلاد والدة الإله الفائقة القداسة والدائمة البتولية مريم

 ميلاد والدة الإله الفائقة القداسة والدائمة البتولية مريم  يصادف 8 أيلول عيد مولد العذراء مريم والدة الإله ( يقال لهذا العيد في بلادنا عيد صيدنايا) وذلك نسبة إلى دير صيدنايا قرب دمشق الذي بني في القرن السادس على اسم “ميلاد والدة الإله” التي هي ارفع من كل الخلائق والتي يليق بها كل تمجيد وإكرام لقداسة

طرد آدم وحواء من الفردوس

خطيئة “أصليّة” أم “جَدِّيّة” ؟

خطيئة “أصليّة” أم “جَدِّيّة”؟ رافقت مؤخراً كتاباً يسرد فيه المؤلِّف رحلة اهتدائه من اليهوديّة إلى المسيحيّة الأرثوذكسيّة مروراً بالمسيحيّة الغربيّة، البروتستانتيّة منها بخاصّة. لفتني عرضه لمسألة سقوط الإنسان الأوّل، آدم وحوّاء، وتبعاته، وتالياً مفهوم الخلاص الذي أتمّه الربّ يسوع المسيح. فيما يستعرض المؤلِّف النظريّات اللاهوتيّة الغربيّة بهذا الشأن، يقول إنّ ثمّة تشابهاً شديداً لفته في

ايقونة القيامة

تفسير ايقونة القيامة

تفسير أيقونة القيامة  تعتبر الايقونات الارثوذكسية انجيل مفتوح ذات بعد تعليمي وذات بعد توصيفي ومنها ايقونة القيامة هذه وهي من الايقونات الارثوذكسية هي تجسد لحظة انتصار الرب على الجحيم. فكما يشير اسمها، حركتها عامودية، فهي في آن واحد حركة انحدار  الى الجحيم وصعود، إنها القيامة التي قلبت كل المقاييس. ١- الخلفية الذهبية ترمز الى حضور

دِمَشْقْ أو َدْمشَق

دِمَشْقْ أو َدْمشَق حبيبتي، إن كان اسمك مشتق من الناقة الدَمْشَقْ ( السريعة)… أو أنهم دَمشَقوا في بنائك…   أو ان اسمك اشتُق من اسم بانيك دماشق بن قاني بن مالك بن ارفخشذ بن سام بن نوح، أو أن اسمك مشتق من المسك المضاعف (دومسكس بالرومية) أو أن البطل دمسكوس او دامسكينوس ابن لإله هرمس جاء