الصوم الكبير المقدس

الصوم الكبير المقدس للصوم في ايماننا المسيحي، وخاصة الصوم الكبير المقدس، معنى اعمق مما نتصوره نحن البشر، نعرف عنه شعبياً انه الانقطاع عن المآكل الشهية والاكتفاء بالشيء القليل من الأطعمة، ولكن ذلك سبيل الى شيء اسمى وطريق الى التحرر وغاية لنقاوة الجسد والروح للوصول الى القداسة. للجسد في المسيحية كما للروح وزنه وقيمته. لم يُخلق

تذكار جامع لرئيسي الملائكة ميخائيل وجبرائيل وسائر القوات السماوية عادمة الاجساد…

توطئة منذ أقدم الأزمنة وللملائكة في العبادة ذكر، ولها في حياة العابدين دور وأدوار حتى يكاد لا يخلو أكثر أسفار العهد العتيق من وقفة عندها إشارة إليها. غير أنّه كان دائما ثمّة خطر أن يغفل القوم طبيعة الملائكة الشفافة التي يفترض أن تشير إلى السيد الرب دون أن تشهد لنفسها. فإذا ما وقف الناس عندها،