الصليب المحيي

الصليب المحيي

الصليب المحيي تعيّد الكنيسة في الرابع عشر من أيلول من كل سنة لرفع وظهور الصليب الذي صلب عليه ربّ المجد، لقبت الكنيسة الصليب بلقب “المحيي” لأن صليب ربنا هو قوة حقيقية للخلاص، هــذا هو إيماننا الذي تسلمناه من الرسول بولس بقوله: “إن كلمة الصليب عند الهالكين جهالة وأمّــا عندنا نحن المخلصين فهي قوة اللــه” (1كو

راهب يقرع الاجراس يدويا

لماذا تُقرع أجراس الكنيسة؟ وكيف بدأت هذه العادة؟

لماذا تُقرع أجراس الكنيسة؟ وكيف بدأت هذه العادة؟ كان الوثنيون يقرعون الأجراس في الماضي بهدف إبعاد الأرواح النّجسة ما أعطى هذه العادة طابعًا روحانياً. إلّا أن الكنيسة ترى هذا التّبرير خرافة لا محلّ لها في التّعاليم الكنسية. تستخدم كل الكنائس بمختلف مذاهبها وجنسياتها الاجراس في الكنائس وهي اداة رنانة تدعو الى الصلاة وفق الثقافة العامة

الرب يسوع

تاريخ الفن “الرومي”، ومصطلح “البيزنطي”

تاريخ الفن “الرومي”، ومصطلح “البيزنطي” المحاور الرئيسية: الفن الرومي (البيزنطي)، الموسيقى الرومية (البيزنطية)، رسم الأيقونات المقدسة “آجيوغرافي” الرومية (البيزنطية)، وتعريف مصطلح “البيزنطي” أُطلق اسم “الفن الرومي” على الفن الذي نشأ في الإمبراطورية الرومانية الشرقية، وقد نُسب الاسم “بيزنطي” إلى “مدينة بيزنطية” القديمة وفي موقعها المندرس عليه أقام الإمبراطور قسطنطين الكبير العاصمة القسطنطينية العام 320مسيحية وحرم

حبر من حبار اليهود يقوم بالصلاة

التقويم اليهودي وتاريخه

التقويم اليهودي وتاريخه  ترمز التوراة أن يجري تمكين المحكمة العليا لإقامة التقويم والشهور كما قيل: ﴿أَوْصِ بَنِي إِسْرَائِيلَ: هَذِهِ هِيَ مَوَاسِمِي وَأَعْيَادِي الَّتِي تُعْلِنُونَهَا مَحَافِلَ مُقَدَّسَةً…وَهَكَذَا أَبْلَغَ مُوسَى بَنِي إِسْرَائِيلَ بِأَعْيَادِ الرَّبِّ﴾ (اللاويين ٢٣ :٢، ٤٤ ترجمة كتاب الحياة وفي التلمود البابلي “رأس السنة” ٢٤أ يجد هذا التعليم استناد إلى الكلمة «تُعْلِنُونَهَا») في العصور القديمة،