المثلث الرحمات الأسقف استفانوس حدّاد...1923-2005

المجاهد الأسقف استفانوس حدّاد…1923-2005

  المجاهد الأسقف استفانوس حدّاد 1923-2005 مقدّمة  علم أنطاكي معاصر وحبر متميز  مجاهد من أحبار كرسينا الأنطاكي المقدّس، جاهد في سبيل انطاكية العظمى وكرسيها المقدس في كل الابرشيات المترملة. الاسقف استفانوس حداد لم يكن شخصاً عادياً، بل كان مجاهدًا كالقديسين والشهداء والنساك الابرار متمتعاً بغيرة رسولية كشفيعه أول الشهداء استفانوس…، مجاهداً وهب نفسه للرعاية والخدمة والبشارة

الدكتور محمد محفل شيخ المؤرخين السوريين

الدكتور محمد محفل شيخ المؤرخين السوريين

الدكتور محمد محفل شيخ المؤرخين السوريين مؤرخ وعالم آثار واستاذ جامعي ولغوي مقدمة  تعود معرفتي بهذه القامة العلمية والتاريخية السورية في عام 1990 عند القامة التاريخية الفذه الاستاذ ناظم كلاس رحمه الله في مكتبه المؤقت الكائن وقتئذ في منطقة التجهيز. وكنت قصدت الاستاذ ناظم بتكليف من غبطة البطريرك اغناطيوس الرابع صديقه ليطلع على مشروع كتابي

مشهد لبلودان المصيف الجميل حيث يقع في جبلها الشمالي خرائب دير النبي يونان البطريركي

دير النبي يونان البطريركي

دير النبي يونان البطريركي دير اليونان مقدمة في الرهبنة لابد منها في سلسلة جبال بلودان الواصلة مابين سهل البقاع غرباً والقلمون الشرقي شرقاً مرورا بجبال صيدنايا بقمة الشيروبيم وجبال معلولا كانت تنتشر معابد عديدة ومزارات للآهة المتنوعة في العهود اليونانية القديمة ثم الرومانية ومع براءة ميلان التي اطلقها قسطنطين الكبير المعادل للرسل من ميلانو بايطاليا

جامعة البلمند من الجو

مشروع الجامعة الارثوذكسية البيروتية

مشروع الجامعة الارثوذكسية البيروتية أسئلة تؤرقني… – هل مشروع ” جامعة أرثوذكسية” جديدة في بيروت هو لإعلاء شأن الكرسي الأنطاكي المقدس في هذا المشرق المشظى ولم يبق غيره متوحداً، أو لتفتيت كلمة أبنائه؟! – هل تحقيق هذا المشروع الموصوف ب”الأرثوذكسي” يرطب التراب الذي احتضن جثمان مؤسس أكبر صرح تعليمي عالي أنطاكي، مثلث الرحمات أبينا أغناطيوس

متروبوليت حلب والاسكندرونة وتوابعهما المطران الياس يوسف

متروبوليت حلب والاسكندرونة وتوابعهما المطران الياس يوسف

متروبوليت حلب والاسكندرونة وتوابعهما المطران الياس يوسف “رؤساء كهنتك يارب يلبسون البر وأبرارك يبتهجون” توطئة الكلمات تقف عاجزة عن التعبير عن الاحترام والتقدير الذي نشعر بأنه من واجبنا أن نقدمها لكل اكليريكي جليل خدم بيعة الله المقدسة ومنهم علمنا المتروبوليت الياس يوسف وهو الإكليريكي الجليل الذي قضى الجزء الأكبر والأهم من عمره في خدمة حقل