خربشات سياسية…أغنية عالروزانا… عالروزانا كل الحلا فيها…

خربشات سياسية… أغنية عالروزانا… عالروزانا كل الحلا فيها… * هذه القصة مهداة الى بعض من اخوتنا في لبنان، ليتذكروا اننا إخوة مهما غربوا انفسهم عنا او مهما غربهم البعض… ان سورية هي الشقيق الأكبر والشقيق هو اكبر من الأخ، الشقيق هو المولود من امك وابيك… واننا نحن واحد في بنوتنا لأبينا التاريخ في ماضيه السحيق

بروتو بسالتي الكرسي الأنطاكي ديمتري المر

بروتو بسالتي الكرسي الأنطاكي ديمتري المر 1880- 1969 تمهيد تدين الموسيقى البيزنطية او الرومية لأعلام عديدين مروا عليها وجميعهم تركوا بصمات بينة بعد ان نظمها ووضع الحانها القديس يوحنا الدمشقي في القرن الثامن المسيحي… وكان لدمشق بصفتها عاصمة الكرسي الأنطاكي وابرشية البطريرك الأنطاكي دوراً رئيساً في تنمية هذا الفن بالرغم من واقعها الأليم لوقوعها دوماً

البطريرك الأنطاكي غريغوريوس الأول

البطريرك الأنطاكي غريغوريوس الأول السيرة الذاتية هو فلسطيني الأصل، كان قبلاً ” ممثلاً لديرالروم في سورية، ورئيساً لدير فاران في فلسطين، ودير القديسة كاترينا في جبل سيناء. اُنتخب خلفاً لأنسطاسيوس الأول السنة 570 مسيحية. يقول مثلث الرحمات الأسقف استفانوس حداد في تعريبه “كتاب تاريخ أنطاكية” للمؤرخ الكبير خريستموس بابا دوبولس ” يروي لنا يوحنا موسخوس

حدث دوماً في دير سيدة صيدنايا البطريركي

كنوز البطريركية أجمل ما قرأت لك حدث دوماً في دير سيدة صيدنايا البطريركي تعد الوثيقة ثبتاً صريحاً يؤرّخ واقعة تاريخية حصلت في وقت من الأوقات، وقد قصد كاتبها من كتابته لها إطلاع غيره عليها، وما الوثيقة التي نحن بصددها الآن، والتي رقمناها برقم (405) وهي من وثائق دير سيدة صيدنايا البطريركي الموجودة في دائرة الوثائق

صفحة مضيئة من تاريخ الكنيسة في روسيا

تمهيد – إن بذور الإيمان المسيحي قد نبتت في روسيا بتاريخ يسبق بكثير التاريخ الرسمي لإعتناقها ذلك الإيمان الإلهي، إذ يعود ذلك إلى القرن الرسولي الأول حيث تقول إحدى روايات الكنيسة الروسية إن القديس اندراوس ( المدعو أولاً بين الرسل) هو الذي تولى أعمال التبشير بين أهالي هذه البلاد. ومما يؤكد هذه الرواية وجود أقوال