المأساة الأرمنية وتجديدها في كسب

الأرمن في سورية ولبنان وارمينيا والشتات مستنفرون من اجل ارمن كسب – وكانه لم يكف الأرمن ما اصابهم من مجازر منذ اوائل عهد السلطان العثماني الأحمر عبد الحميد الثاني 1876 الملقب بالأحمر لأن يديه حمراء من دماء الأرمن عبر تاريخه وحتى خلعه بيد الاتحاديين 1908 وتطبيق الدستور ازهق ارواح مئات الآلاف من الأرمن وحذا حذوه