دمشق القديمة

من نكبات دمشق/ زلزال 1759

من نكبات دمشق حوادث دمشق اليومية أحمد بن بدير الشهير بالبديري الحلاق “ثم دخلت سنة اثنين وسبعين ومئة وألف، 1759 م وكان قاضي الشام رجلاً صالحاً، فعمل محتسباً وصار يدور بنفسه على السوقة ويعير الموازين والأرطال والأواق، فالذي يجد أواقه ناقصاً يضربه علقة على رجليه، والذي يجد أواقه تامة يعطيه مصرية من فضة. وفي ليلة

ايقونة القديسين بولس الرسول معمداً حنانيا الرسول

كنيسة القديس حنانيا الرسول في الميدان القسم الأول

القسم الأول نبذة تاريخية في حي الميدان تعد محلة او حي الميدان أكبر ضواحي دمشق جنوباً، وقد ورد أقدم ذكر لها عند المؤرخ إبن القلانسي في كتابه “ذيل تاريخ دمشق في القرن 6 ه” ويرى المؤرخ العلامة عيسى اسكندر المعلوف(1) انها تعود الى العهد الأموي، وقال:”وعقد الوليد ميداناً لسباق الخيل كا هو جار اليوم عند

المسكية…

المسكية… المسكية تقع في آخر سوق الحميدية، في حاضرة الجامع الأموي وتحصرها أروقة وأعمدة هيكل الاله رمون الآرامي و الذي صار لجوبيتير الاغريقي، هي الأعمدة الضخمة التي تعود الى 20 قرناً خلت قبل الميلاد. المسكية منذ قرون عديدة كانت محلة للورق والوراقين، في حوانيت متراصة تحت الأروقة وبين الأعمدة، كان يتجر فيها تجار الورق والجلد

جورج بن ميخائيل بن موسى صيدح

جورج بن ميخائيل بن موسى صيدح  توطئة هو شاعر رحالة أديب سوري مجيد لكن بكل أسف لم يعط حقه… بينما نتغنى بشعراء وادباء كثرين اقل منه في اقتداره، ومن كل العصوربدءاً بعصر البداوة… وننسى هذا النبع الفياض حباً لدمشق خصوصاً ولسورية عموماً… لانجد له قصائد في الكتب المدرسية ولا في اغانينا الوطنية والقومية ومعظم طلابنا

سوق الحميدية

مقدمة سوق الحميدية من أشهر أسواق دمشق في سورية، وأهم وأشهر أسواق الشرق على الإطلاق، وأكثرها جمالا ورونقا. وقد وصفة المؤرخون بأنه فسيح رائع البناء، ووصفوه بأنه مدينة تجارية صناعية في قلب دمشق القديمة، ووصفه الباحثون بأنه درة الأسواق وأجملها، وهو مغطى بالكامل. ولا تتزال الذاكرات الشعبية ومنها ذاكرتي تحفظ المقولات التي نعيها ونسمعها من