مفهوم المعجزة بحسب الكنيسة الأورثوذكسية

مفهوم المعجزة بحسب الكنيسة الأورثوذكسية مدخل كثيراً، في حياتنا اليومية، ما نسمع عن “معجزات” سواء أكانت ظهورات، خوارق انخطافات ترافقها رسائل من والدة الإله أو القديسين …إلخ. السؤال الذي يطرح نفسه هو هل كل هذه عجائب فعلاً أم أنها مجرد أوهام ؟؟! ما هو المعيار الذي نستطيع به الحكم في ذلك؟؟؟ الإجابة على هذا السؤال

سمعان الاسكافي…

سمعان الاسكافي… مقدمة قال الرب يسوع: ” فإن كانت عينك اليمنى تعثرك فاقلعه والقها عنك، لأنه خير لك أن يهلك أحد اعضائك ولايُلقى جسدك كله في جهنم” (متى 29:5) ماذا يقصد الرب بالقول: ” فإن كانت عينك اليمنى تعثرك فاقلعها وألقها عنك…”؟ إن الرب يقصد أنه إذا كانت النظرة تعثرك وتُغريك على السقوط في الخطيئة،

الراعي الأكبر

حكاية روحية، وعبرة… جاء شاب في مقتبل العمر الى كاهن كنيسة الرعية التي ينتمي اليها، وكان يشعر بضيق شديد، وقال له: “يا ابت الجليل إن نفسي تواقةٌ إلى ارتكاب الذنوب، وتدفعني الى المعاصي، حيث تزيِّنها وتُظهرها لي على انها جميلة جداً، أنا جئت ملتمساً نصحك وعونك، فماذا أصنع يا ابتي.؟” تقبله الأب ببشاشة ولاطفه، وأعرب