جرجي جبرائيل البيطار ايعمل في ابتكاره

جرجي جبرائيل البيطار الدمشقي مبتكر فن الموزاييك اي تطعيم الخشب

جرجي جبرائيل البيطار الدمشقي مبتكر فن الموزاييك اي تطعيم الخشب توطئة تعتبر الحرف الدمشقية عامة، وخاصة منها الدقيقة والفنية والمصحوبة بالمهارات والابداع من العلامات المميزة للحرفيين الدمشقيين عبر كل العصور ومنهم من رحلته الغزوات معها قسراً كعمال البناء المهرة وكصناع السيف الدمشقي الذين اصطحبهم والكثير من ارباب الحرف الأخرى تيمورلنك المغولي الى عاصمة بلاده من

المطران اثناسيوس أبو شعر الدمشقي

المطران اثناسيوس أبو شعر الدمشقي مقدمة نادرون هم من عرفوا هذا العَلَمْ الإكليريكي الأرثوذكسي الدمشقي، وخاصة بعد مضي أكثر من قرن عليه، كان معروفاً في زمانه كما تشير بعض الروايات من كبار السن، ولكن بكل أسف تسكت المصادر المكتوبة المؤرخة للكرسي الانطاكي، وبخاصة لشيخ مؤرخي انطاكية العظمى الدكتور اسد رستم في كتابه الأشهر “تاريخ انطاكية”

العبقري الخالد ابو خليل القباني الدمشقي

العبقري الخالد ابو خليل القباني الدمشقي تمهيد لما احتل التتار مشرقنا العربي ثلاث مرات، في زمن المماليك الذين لم يكونوا اقل تخلفاً بحق العباد فهم مماليك بالنتيجة…وبعد طرد هؤلاء وزوال اولئك وبعد طول سبي ودمار وقتل، آل الأمر بعدهم لبني سلجوق وابناء عمومتهمم عثمان اشد الأقوام تخلفاً وهم الوافدين من تركستان الصحراوية الغلاة والقتلة وقد

المأساة الأرمنية وتجديدها في كسب

الأرمن في سورية ولبنان وارمينيا والشتات مستنفرون من اجل ارمن كسب – وكانه لم يكف الأرمن ما اصابهم من مجازر منذ اوائل عهد السلطان العثماني الأحمر عبد الحميد الثاني 1876 الملقب بالأحمر لأن يديه حمراء من دماء الأرمن عبر تاريخه وحتى خلعه بيد الاتحاديين 1908 وتطبيق الدستور ازهق ارواح مئات الآلاف من الأرمن وحذا حذوه