الشموع الموقدة امام ايقونة السيد

الشموع في الكنيسة…

الشموع في الكنيسة… تعبر الشمعة تعبيراً تصويرياً دقيقاً عن وقفة العابد امام الله! فهي تظهر هادئة ساكنة ولكن قلبها يشتعل اشتعالاً بنار ملتهبة تحرق جسمها البارد الصلب فتذيبه إذابة وتسكبه دموعاً، تنحدر متلاحقة تاركة خلفها هالة من نور يسعد بها كل من تأمل فيها أو سار على هداها. إن الشمعة الموقدة في بيت الله هي

استخدام الشموع والقناديل في الكنيسة

استخدام الشموع والقناديل في الكنيسة ليس اجمل روحياً في البيت وادعى للخشوع من استعداد المؤمن لاعداد قنديل الزيت وإشعال الفحم لتبخير ايقونات البيت مع اشعال القنديل امامها في غروب او ليالي الآحاد استعداداً ليوم الأحد يوم الرب، وفي غروب او ليالي الأعياد السيدية… كما انه ليس احلى خشوعياً وروحياً من قناديل الزيت والشموع المشعولة في