مهداة الى كل السيدات

مهداة الى كل السيدات سيدتي النقية… الحياة؟ انت ينبوع من ينابيعها! السعادة؟ انت مصدر من مصادرها! انت الظل في الشمس المحرقة… انت الجسر في كل بيت واسرة… سيدتي النقية… انت دفء الاسرة في ليلة مثلجة… انت عكاز كل وهن الرجل والاولاد… وهاديتهم… انت نور في ظلمة حالكة قد تضرب حياة الاسرة في الملمات…

والدة الإله مريم في التقليد الأرثوذكسي

  الفائقة القداسة، دائمة البتولية، والدة الإله…   في التقليد الأرثوذكسي، المغبوطة مريم تملك عدة أسماء. أيقوناتها تُعْطَى لها ألقاب وأسماء مثل: “الأم الممجدة من الكل”، “أم التعزية”، “أم الحنان”، “أم اللطف المحب”، “النبع المعطي الحياة”، “كفيلة الخطأة”، السريعة الاستجابة”، “فرح كل المحزونين”، وأيضاً، الأكثر لفتاً للنظر “أم الإله، الفرح غير المتوقع”. هذه الألقاب تدل