اعلان ميلاد الكنيسة في العنصرة

موجز تاريخ الكنيسة… اولاً في القرون الثلاثة الاولى…

موجز تاريخ الكنيسة اولاً في القرون الثلاثة الاولى… القرن المسيحي الاول يبدأ تاريخ الكنيسة المسيحية على الأرض بمولد الرب يسوع المسيح من مريم العذراء في بيت لحم، لقد عاش على الارض في فلسطين ومات ودفن فيها وقام من بين الاموات وصعد الى السماء وجلس عن يمين الآب (دستور الايمان). بعد الصعود وفي اليوم الخمسين لقيامة

كنيسة القيامة

فلسطين المسيحية…

  فلسطين المسيحية… فلسطين  هي القطعة الاقدس من ارض سورية لأنها هي ارض المسيح  بالجسد له المجد ووطنه الارضي… في بيت لحم ولد وكبر وترعرع في الناصرة…وعلم في المجمع باورشليم مذ كان عمره  12 سنة… اعتمد من يوحنا في نهر الاردن… ومن محيطها انتقى تلاميذه وكانوا كلهم من صيادي السمك الفقراء واعدهم ليكونوا نواة كنيسته…

ايقونة العنصرة...حلول الروح القدس على رؤوس التلاميذ...

اثنين الروح القدس…

اثنين الروح القدس… نقول في اثنين الروح القدس “فلتمجد روحَ الرب كلُّ نسمة الذي به قحة الأرواح الشريرة تباد متحطمة. .. إنه في نهار الخمسين ذاته حضر إلى الرسل القديسين جوهرياً بشكل ألسنةٍ نارية واستقر على كل واحدٍ منهم في العليّة التي كانوا مقيمين فيها. فلأجل إكرام الروح القدس قد رتّب بإلهام إلهي الآباء الإلهيون

العنصرة عيد الكنيسة، هو ذكرى ميلادها...

العنصرة عيد الكنيسة، هو ذكرى ميلادها…

العنصرة عيد الكنيسة، هو ذكرى ميلادها… اولا في معنى العنصرة اصل(1) الكلمة ومعناها كلمة العنصرة كلمة عبرية، وليست آرامية ولا سريانية،(2) وهي تستعمل في العبرية الحديثة فيما كانت تستعمل فيه في العبرية القديمة تماماً. وأصل الكلمة “عسار” ومنها كلمة “عسريت” التي جاءت منها كلمة العنصرة. والكلمة “عسار” معناه اجتمع أو جمع، حيث كانوا يجتمعون ويعيدون

ايقونة الصعود

عيد الصعود الإلهي 

عيد الصعود الإلهي  توطئة تعيد الكنيسة يوم الخميس الواقع بين أحد الأعمى وأحد الآباء لعيد الصعود الإلهي ويذكره القديس لوقا الإنجيلي في الإصحاح الأخير من إنجيله وفي بداية كتابه أعمال الرسل (لو44:24-53) و (أع1:1-14)، مشكّلاً الحدث الأخير لحياة المسيح على الأرض والظهور الأخير للسيد القائم من بين الأموات، وبه تنتهي مسيرة المسيح الجسدية على الأرض،