كاتدرائية السيدة العذراء في طرطوس

كاتدرائية السيدة العذراء الشهيدة طرطوس / متحف طرطوس الوطني

كاتدرائية السيدة العذراء الشهيدة طرطوس / متحف طرطوس الوطني توطئة يشكل تاريخ كاتدرائية السيدة العذراء في طرطوس جزءاً هاماً من تاريخ  منطقة ومدينة طرطوس الذي يعتبر حتى الآن غير مكتمل بسبب المراجع و الوثائق المتعلقة به… ليست وحدها الكاتدرائية الشهيدة فكنائسنا واديرتنا الشهيدة في طول البلاد وعرضها في المشرق واكثر من ان تعد فكاتدرائيات وعلى

رفع الصليب المكرم

رفع الصليب المكرم تمهيد الصليب المقدس من العلامات التي يعتز بها المؤمن المسيحي، ويتجلى ذلك في حياته اليومية فنراه يرسم علامة الصليب في كل وقت كان، في الأفراح والأحزان والآلام، فالصليب هو كل شيء في حياة المؤمن. والصليب هو اداة افتخار وليست تعيير لذلك المؤمن الحقيقي يفتخر بها بينما يعاكسه المتزعزع في ايمانه، وكل تلاميذ

تعليم القديس يوحنا الدمشقي عن والدة الإله

تعليم القديس يوحنا الدمشقي عن والدة الإله     “إنه لحق وواجب أن نسمّي القديسة مريم والدة الإله. لأنه في هذا الاسم يتكون (يحتوى) كل سر التدبير الإلهي” (Εκδ ΙΙΙ, 12) (المائة مقالة في الإيمان الأرثوذكسي ص 173) 1- عندما كتب القديس يوحنا الدمشقي، حوالي نهاية حياته الاعترافية، كتابه الأساس “التحديد الدقيق للإيمان الأرثوذكسي”( Ἒκδοσις

انا مسيحي … ولكني لا أؤمن

انا مسيحي … ولكني لا أؤمن!!! * قال يوماً صحفي لبناني شهير هذه الجملة وأكدها في حوارية على قناة فضائية لبنانية وهو يعرق وينفعل ويدافع عن وجهة نظره بأنه مسيحي ولكنه “لايؤمن بالزواج الكنسي ويؤمن بالعلاقات الحرة بين الرجال والنساء والمساكنة بدون زواج كنسي او ديني” ويعتبرها شرعية ولو خالفت حقيقة الايمان المسيحي…