القديس يوحنا الدمشقي والقديسة بربارة

القديس يوحنا الدمشقي و القديسة الشهيدة بربارة

القديس يوحنا الدمشقي و القديسة الشهيدة بربارة في الرابع من كانون اول نعيد للقديس يوحنا الدمشقي و القديسة بربارة فكل عام وانتم بخير…   – القديسة الشهيدة بربارة أجمعت الكنائس الرسولية عامة والمشرقية منها خاصة على تكريم القديسة بربارة في 4 /12 . إنما اختلف المؤرخون في تحديد زمن ولادتها و استشهادها . فقد ارتأى

هل أيقونة “العائلة المقدسة” أيقونة هرطوقية؟

هل أيقونة “العائلة المقدسة” أيقونة هرطوقية؟ الجواب على هذا السؤال نقول نعم لكن لم؟ نقول نعم لأن كل الأيقونات التي يظهر فيها البار يوسف، كما لو كان يحتضن العذراء مريم والطفل يسوع، هي أيقونات مخالفة للعقيدة الارثوذكسية المستقيمة الرأي، بالتالي هي هرطوقية لا يجب على المؤمن وغير المؤمن شراءها أواقتناءها ولا توقيرها، لأن من وراء

دفاق الذهب الدمشقي

دفاق الذهب الدمشقي القديس يوحنا الدمشقي… وبعض من سيرته واعماله توطئة من اسمه ولقبه يستبين انه دمشقي المولد والهوى، من ذلك لقبه الآخر المعرب عن اسمه اليوناني “كريسوروس” اي” دفاق الذهب” وكان لقبه اليوناني هذا تشبيها بعطائه المشابه لعطاء نهر بردى بفروعه السبعة لدمشق وغوطتها التي تحيط بدمشق في وقته احاطة السوار بالمعصم الذي يهبها

الكتاب المقدس في أعمال القديس يوحنا الدمشقي

الكتاب المقدس في أعمال القديس يوحنا الدمشقي   معروفٌ أن القديس يوحنا الدمشقي كتب أعمالاً ذات محتوى متنوع. كتَبَ أعمالاً عقائدية، دفاعية، سير قديسين، أخلاقيات، ضد الهرطقات، شعرية، مواعظ، تفسيرية. هو الجامع للتقليد الأرثوذكسي، ويعتبر أن قاعدته الأساسية هي الكتاب المقدس. كامل عمل القديس يوحنا الدمشقي يمكن اعتباره نوعاً من تفسير بالمعنى المحدَّد للمصطلح كما

تعليم القديس يوحنا الدمشقي عن والدة الإله

تعليم القديس يوحنا الدمشقي عن والدة الإله     “إنه لحق وواجب أن نسمّي القديسة مريم والدة الإله. لأنه في هذا الاسم يتكون (يحتوى) كل سر التدبير الإلهي” (Εκδ ΙΙΙ, 12) (المائة مقالة في الإيمان الأرثوذكسي ص 173) 1- عندما كتب القديس يوحنا الدمشقي، حوالي نهاية حياته الاعترافية، كتابه الأساس “التحديد الدقيق للإيمان الأرثوذكسي”( Ἒκδοσις