موقعوا اتفاقية لوزان

خربشات سياسية 18/10/2019اردوغان ومئوية معاهدة لوزان 1923 والخلافة العثمانية الجديدة…!

خربشات سياسية 18/10/2019اردوغان ومئوية معاهدة لوزان 1923 والخلافة العثمانية الجديدة…! مقدمة… نبدأ  في خربشاتنا  بالسؤال التالي هل يستعيد  اردوغان الخلافة  العثمانية مجددا بانتهاء معاهدة لوزان 2023..؟ وهل يمكن ان يكون الخليفة العثماني الجديد والمنتصر؟ في الواقع ان الاتراك لم ينسوا  يوما معاهدة لوزان الثانية  التي تسببت بتقليصٍ جغرافية الدولة التركية الحديثة، وإلزامها بالتنازل عن مساحات

عذراء المديح Παναγία των Χαιρετισμών:

عذراء المديح Παναγία των Χαιρετισμών

عذراء المديح Παναγία των Χαιρετισμών هذه الأيقونة موجودة في جبل آثوس المقدّس في دير ذيونيسيو Ιερά Μονή Διονυσίου. يعود زمن هذه الأيقونة المقدسة إلى القرن السابع المسيحي. ففي سنة 626 كانت الحرب دائرة بين الروم والفرس. فاستطاع الفرس أن يتقدموا بالحرب حتى مدينة خلقدونية. فطمع الآفار وهم قوم من البرابرة بالاشتراك في الحرب ضد الروم

ايقونة الرب يسوع تصوير الاب يوسف المصور

كاتب الايقونات الأب يوسف “المصور الحلبي” ومدرسة عائلته الحلبية…

كاتب الايقونات الأب يوسف “المصور الحلبي” ومدرسة عائلته الحلبية… مدخل عام الأيقونة الأيقونة أساساً هي صورة القديس، وهو انسان قضى في سبيل معتقده. واذا كانت المسيحية قد ظهرت في فلسطين كجزء من اجزاء سورية الطبيعية في القرن المسيحي الأول، فقد كانت فكراً جديداً افتداه كثيرون بالاستشهاد وعلى رأسهم السيد المسيح له المجد على الصليب.وقد تداول

القديسة الحاملة الطيب والمعادلة الرسل مريم المجدلية

القديسة حاملة الطيب ومعادلة الرسل مريم المجدلية

القديسة حاملة الطيب ومعادلة الرسل مريم المجدلية ( القرن المسيحي الاول، تعيد لها كنيستنا الارثوذكسية في 22 تموز من كل عام) السيرة الذاتية قيل إنها وُلدت في مجدلا، وهي قرية صغيرة لصيادي الأسماك على الضفة الغربية من بحيرة جنيسارت، على بعد خمسة كيلومترات من مدينة طبرية. عذبتها سبعة شياطين حررها وشفاها منها الرب يسوع المسيح.

من ايقونات الكاتدرائية الشهيدة آجيا صوفيا في القسطنطينية الشهيدة

الفن البيزنطي او الفن الرومي

الفن البيزنطي او الفن الرومي مقدمتنا بداية يعتبر مصطلح البيزنطي نسبة الى مدينة بيزنطة الاغريقية التي بنى قسطنطين الكبير مدينته وعاصمة امبراطوريته اي القسطنطينية…ودشنها عام 320 ومنع بناء اي معبد وثني فيها وحظر اقامة اي طقس وثنية فيها وجعلها  “مدينة الله القسطنطينية العظمى” ولاحقاً اعتبرت المجامع المسكونية انها رومة الثانية وبطريركها هو بطريرك المسكونة وهو