انطاكية عاصمة الحضارة الهلنستية والرومية...

هل كانت اللغة السريانية هي اللغة الأولى لسورية الطبيعية، وماهو دور اللغة اليونانية في سورية؟

هل كانت اللغة السريانية هي اللغة الأولى لسورية الطبيعية، وماهو دور اللغة اليونانية في سورية؟ توطئة تتنامى اليوم وخاصة بعد الحرب الكونية على سورية ومساهمة العربان الاساس فيها ولنكر الانتماء للعروبة، تتنامى وترتفع الأصوات القائلة بأن سورية والمشرق ارض السريان وحدهم وليست ارضاً عربية، وأن كل السكان هم سريان الأصل، وان اللغة السائدة هي السريانية،

إيقونة القدّيس اسبيريدون مع سل القش وحجر الفخار. نشاهد القدّيس اسبيريدون في بعض الأيقونات يعتمر قبّعة تشبه السلّة، وفي يده اليسرى حجر فخّاري، تخرج من طرفه الأعلى نار ومن أسفله مياه. القبّعة تشير إلى أنّه كان راعي غنم. أمًا الحجر فله قصّة رائعة مفادها أنّه خلال المجمع المسكوني الأوّل - نيقية (325‏م) أفحم القدّيس اسبيريدون أحد الآريوسيين البارزين لما أثبت له، بالبرهان الحسّي، كيف يمكن لله أن يكون واحدًا في ثلاثة أقانيم، آبًا وابنًا وروحًا قدسًا. فلقد أخذ القدّيس قطعة فخّار بيساره وأغلق يده عليها، وعمل إشارة الصليب بيمينه قائلاً: "باسم الآب" ، فخرجت النار حالًا من أعلى الفخّار. "والابن"، فخرج ماء من أسفل الفخّار. "والروح القدس"، وفتح يده، فلم يبقى إلّا التراب الذي هو طبيعة الفخّار الأصليّة قبل الانصهار. ‏إثر ذلك، لم يسع الآريوسي إلا التسّليم بالأمر والإقرار بصحّة إيمان الكنيسة بالثالوث القدّوس

القدّيس اسبيريدون العجائبي أسقف تريميثوس

القديس اسبريدون العجائبي اسقف تريميثوس ولادته وسيرته: ولد القدّيس اسبيريدون  في العام 270م ورقد في العام 348م.  عاش في جزيرة قبرص. احترف رعاية الأغنام وكان على جانب كبير من البساطة ونقاوة القلب. وإذ كان محبّاً لله، نما في حياة الفضيلة، محبةً للقريب ووداعةً وخفراً وإحساناً واستضافةً للغرباء. كلّ من  أتى إليه زائراً كان يستقبله، على غرار

شعار الامبراطورية الرومية النسر الرومي ذي الرأسين

 الكنيسة والامبراطورية الرومية

 الكنيسة والامبراطورية الرومية نبذة من معلومة تاريخية تؤصل انتماءنا الارثوذكسي يجهلها معظم علماء التاريخ – الكنيسة الارثوذكسية الرومية وتسمياتها… هي الكنيسة البيزنطية…والكنيسة الملوكية…وهي الكنيسة الرومية، اي الرومانية الشرقية… وهي المسماة البيزنطية ايضاً نسبة الى امبراطورية الروم الشرقية وعاصمتها مدينة بيزنطة التي اقام قسطنطين الكبير عاصمته القسطنطينية عام 320مسيحية على انقاض بيزنطة الاغريقية المدمرة منذ زمن

ايقونة سيدة الينبوع

السيدة ينبوع الحياة الجمعة من اسبوع التجديدات

السيدة ينبوع الحياة الجمعة من اسبوع التجديدات الرسالة: (أعمال الرسل 3: 1– 8) فصل من أعمال الرسل القدّيسين الأطهار وصَعِدَ بُطْرُسُ وَيُوحَنَّا مَعاً إِلَى الْهَيْكَلِ فِي سَاعَةِ الصَّلاَةِ التَّاسِعَةِ. وَكَانَ رَجُلٌ أَعْرَجُ مِنْ بَطْنِ أُمِّهِ يُحْمَلُ كَانُوا يَضَعُونَهُ كُلَّ يَوْمٍ عِنْدَ بَابِ الْهَيْكَلِ الَّذِي يُقَالُ لَهُ “الْجَمِيلُ” لِيَسْأَلَ صَدَقَةً مِنَ الَّذِينَ يَدْخُلُونَ الْهَيْكَلَ. فَهَذَا لَمَّا

ابونا الجليل في القديسين غريغوريوس بالاماس

أبونا الجليل في القدّيسين غريغوريوس بالاماس العجائبيّ رئيس أساقفة سالونيك

أبونا الجليل في القدّيسين غريغوريوس بالاماس العجائبيّ رئيس أساقفة سالونيك – أصله ونشأته وُلد القدّيس غريغوريوس بالاماس في مدينة القسطنطينية في العام 1296 للميلاد. كان من عائلة من النبلاء. أبوه وأمّه مهاجران من بلاد الأناضول، تركاها إثر غزوة الأتراك لها. كان أبوه عضواً في مجلس الشيوخ مقرّباً من الإمبراطور البيزنطيّ أندرونيكوس الثاني باليولوغوس. يروى عن