مؤسس الرهبنة القديس باخوميوس

مؤسس الرهبنة القديس باخوميوس

مؤسس الرهبنة القديس باخوميوس… بالمناسبة فهو والقديس انطونيوس الكبير الملقب بأبي الرهبان هما اول من استبدل الاستشهاد بعد توقف الاضطهادات المريعة والدموية بحق المسيحيين باستشهاد من نوع آخر هو الرهبنة… فمن هو القديس باخوميوس؟ القديس البار باخوميوس الكبير(+348م): نعيد في كنيستنا الارثوذكسية الجامعة يوم 15 ايار له ⁜ ولادتُهُ ونشأتُهُ

المعمودية الارثوذكسية التغطيس ثلاثاً...

المعمودية الأرثوذكسية وضرورة التغطيس ثلاثا كما في الكنيسة الأولى

المعمودية الأرثوذكسية وضرورة التغطيس ثلاثا كما في الكنيسة الأولى 1– يستوجب سرّ المعموديّة التّغطيس ثلاث مرّات. فقد ورد في قوانين الرسل القدّيسين، في مجموعة الشرع الكنسي، القانون 50: “أيّ أسقف أو كاهن لا يتمّم سرّ المعموديّة بثلاث غطسات، بل بغطسة واحدة لموت الرب، فليسقط، لأن الربّ لم يقل عمّدوا لِموتي، بل قال: “اذهبوا وتلمذوا كلّ

الفصح ربيع الحياة

الفصح ربيع الحياة

الفصح ربيع الحياة الفصح هو عيد الربيع، لكنه أيضاً عيد المسيحي الذي يعيش في جو الكنيسة. الربيع هو مهرجان الطبيعة الذي يوقظها من هجعة الشتاء ويهيؤها للإثمار. والفصح المسيحي هو ربيع هذه الحياة الذي يوقظ من ظلمة الموت ويهيء للتسامي. “الفصح هو فصح الرب، لأن المسيح إلهنا أجازنا من الموت إلى الحياة”. ☦الخُلُق الفصحي☦ إن

موقف الكنيسة الارثوذكسية من وهب الأعضاء... زرع الأعضاء وموت الدماغ

موقف الكنيسة الارثوذكسية من وهب الأعضاء… زرع الأعضاء وموت الدماغ

موقف الكنيسة الارثوذكسية من وهب الأعضاء… زرع الأعضاء وموت الدماغ مقدمة أصبحت عمليات زرع الأعضاء جزءاً من الحياة اليومية في المجتمع الحديث. المواقف الإيجابية والسلبية التي تمّ التعبير عنها في الأوساط الكنسية واللاهوتية كانت غَالِباً ذات طبيعة مجزأة، إلى الآن، لم تتخذ الكنيسة الأرثوذكسية قراراً نهائيًا بشأنها. ولا يمكن تبني مثل هذا الموقف من قبل

لماذا تُبارك الكنيسة الأرثوذكسية ثمار الرُّمان في عيد رفع الصليب المُحيي ؟

لماذا تُبارك الكنيسة الأرثوذكسية ثمار الرُّمان في عيد رفع الصليب المُحيي ؟

لماذا تُبارك الكنيسة الأرثوذكسية ثمار الرُّمان في عيد رفع الصليب المُحيي؟ من التقاليد الكنسيّة والشعبية الأصيلة والعريقة الخاصّة بعيد رفع الصليب المقدس أن يحمل المؤمنين معهم الى الكنيسة بعضاً من ثمار الرُمّان، ويقوم الكاهن في نهاية قداس العيد بمباركتها وتوزيعها عليهم. انّ أصل هذا التقليد وجذورهُ تَمتدّ الى العهد القديم، حيث جاء قول الرب لشعبه: