الاطفال شهداء بيت لحم

أطفال بيت لحم الشهداء… أول الشهداء بالمسيح والمسيحية

أطفال بيت لحم الشهداء… أول الشهداء بالمسيح والمسيحية تقيم كنيستنا المقدسة الارثوذكسية الرسولية في 29 كانون الاول من كل عام تذكاراً جامعاً لأطفال بيت لحم الشهداء الاربعة عشر الفاً من هم؟ وماقصة استشهادهم؟ – في ذلك الزمان، أتى إلى مدينة أورشليم مجوس من المشرق الى هيرودس ملك اليهودية قائلين: “أين هو المولود ملك اليهود. فإننا

ايقونة الميلاد والنسبة والاجداد

أحد الاجداد وأحد النسبة في طريقنا الى الميلاد

أحد الاجداد وأحد النسبة… في طريقنا الى الميلاد تضعنا الكنيسة الأرثوذكسيّة في الأحدين السابقين لعيد ظهور الله بالجسد، والذي يُعرف بعيد الميلاد في حالة اشتراك مع جمع غفير من الأجداد والأجيال، من آدم إلى ولادة الرّب بالجسد، إرتبطت جميعها بالرّب يسوع إن من ناحية الانتظار أو من ناحية النسب أو مع أناسٍ بحثوا عنه من

” الذي من أجلنا نحن البشر… نزل من السماء وتجسد من الروح القدس ومن مريم العذراء وتأنس…”

في إشراقه نصف الليل للألفين و خمس عشرة سنة خلت، حل “ملء الزمان” و قَدِمَ كلمة الله الى ارضنا “مولوداً من عذراء .. مولوداً تحت الناموس، ليفتدي الذين تحت الناموس لننال التبني…” صارت لنا العذراء أرضاً مباركة فقبلت طلّا به ترطبت يبوسة جنسنا الذي كان قد شاخ…” غدت لنا العذراء الطاهرة مريم أرضاً صالحة في