الراعي الأكبر

حكاية روحية، وعبرة… جاء شاب في مقتبل العمر الى كاهن كنيسة الرعية التي ينتمي اليها، وكان يشعر بضيق شديد، وقال له: “يا ابت الجليل إن نفسي تواقةٌ إلى ارتكاب الذنوب، وتدفعني الى المعاصي، حيث تزيِّنها وتُظهرها لي على انها جميلة جداً، أنا جئت ملتمساً نصحك وعونك، فماذا أصنع يا ابتي.؟” تقبله الأب ببشاشة ولاطفه، وأعرب