رجل البر السيد فريد فتح الله عرمان البيروتي

رجل المبرات السيد فريد فتح الله عرمان البيروتي

  رجل المبرات السيد فريد فتح الله عرمان البيروتي مقدمة بسيطة عائلة فتح الله عرمان  من كرام العائلات البيروتية الارثوذكسية من الأب المرحوم فتح الله عرمان الى اولاده وبالذات ولديه العلمين الارثوذكسيين رزق الله وفتح الله عرمان التي تضج باسميهما الوثائق البطريركية / وهي الرسائل الواردة من ابرشية بيروت في اربعينات وخمسينات القرن العشرين الى

البروكار الدمشقي

البروكار الدمشقي توطئة تعد الصناعات التقليدية اليدوية الوجه المعبر عن أي حضارة، فقد أوجدت الأيدي الماهرة التحف الفنية منذ فجر التاريخ وخاصة في دمشق مهد الحضارات. وقد يطول الحديث عن الصناعات اليدوية التي عرفها العالم عبر التاريخ لكن الثابت أن السوريين كانوا سادة عصرهم في صناعة المنسوجات الحريرية بتسمياتها، وخاصة البروكار، وهي الصنعة الدمشقية الحريرية

أضواء على الأوقاف الأرثوذكسية في ابرشية دمشق…

أضواء على الأوقاف الأرثوذكسية في ابرشية دمشق… بحث تاريخي يسلط الضوء على بعض اوقاف ابرشية دمشق الأرثوذكسية وسواها مقدمة لابد بداية من الاضاءة يسيراً على تاريخ وواقع الكرسي الأنطاكي المقدس – يتجذر الكرسي الأنطاكي المقدس في بلاد الشام، وقد شكل ابناؤه عبر التاريخ أديم أرضها منذ فجر المسيحية، إذ يعود الوجود المسيحي في دمشق الى

العلامة المتوحد الخوري أيوب نجم سميا “اللبناني”

مقدمة: ترددت كثيراً متهيباً، ولعلها المرة الأولى التي انتابني فيها شعور كهذا، عندما وددت الكتابة هذا العلم المتميّز، لأني اعرفه منذ طفوليتي، كما يعرفه أبناء رعية القصاع التي خدمها طيلة (38) سنة متصلة. ولكنه بالنسبة لي شخصياً كان هادياً ومرشداً نحو حب الكهنوت واعتناقه، ونحو حب التاريخ، وخاصة تاريخ دمشق المسيحية. وأعترف بأنه كان قد

القديس الشهيد في الكهنة يوسف الدمشقي

تمهيد تعود بي الذكرى تحديداً إلى عام 1987، وهي السنة التي شرّفني بها غبطة البطريرك إغناطيوس الرابع بتكشيف الوثائق البطريركية، وكان ذلك استمراراً لما كان قد بدأه هو بتسليط الضوء على التراث الأنطاكي من خلال إحداث دائرة الوثائق البطريركية بدمشق عام 1987 ومنحني لقب “امين الوثائق البطريركية” وباليونانية “خارتو فيلاكس” و أحدث في السنة التالية