الشتات والتبشيرالأرثوذكسيان في اوربة

الأرثوذكسية حالياً في أوربة الغربية من الأفضل أن نسمي ذلك في وقتنا الحاضر بالشتات الأرثوذكسي، لذلك ينبغي لنا أن نعود حقبات إلى الوراء إلى الوراء إلى القرن 17 وبالتحديد الى عام 1677 حيث أنشئت في لندن أول كنيسة يونانية في حي سوهر الأنيق إذاك. لكن هذه التجربة لم تعمر طويلاً، فسرعان ما أغلقت الكنيسة أبوابها

الانشقاق الكبير

توطئة بدأ المخلص بتنظيم كنيسته عندما دعا تلاميذه الاثني عشر لمتابعته وهيأهم ليكونوا واحداً، وأعطاهم الروح بقوله :” خذوا الروح القدس من غفرتم خطاياهم تغفر لهم ومن أمسكتم خطاياهم تمسك لهم.” (يوحنا 17 و20)