ايقونة التجلي

عيد التجلّي…شرح مفصل

عيد التجلّي…شرح مفصل كلمة تجلي في اليونانية كما أتت في النص الإنجيلي هي μετεμορφώθη أي ما هو أبعد من الشكل. ونجدها نفسها في الرسالة إلى رومية عندما يناشد بولس الرسول المؤمنين قائلا: “وَلاَ تُشَاكِلُوا هذَا الدَّهْرَ، بَلْ تَغَيَّرُوا عَنْ شَكْلِكُمْ بِتَجْدِيدِ أَذْهَانِكُمْ، لِتَخْتَبِرُوا مَا هِيَ إِرَادَةُ اللهِ: الصَّالِحَةُ الْمَرْضِيَّةُ الْكَامِلَةُ.” (رو2:12). إذ تأتي “تغيروا عن

الكتاب المقدس/ العهد الجديد

كيف تفسر أن العهد الجديد كُتب باليونانية في بيئة غير يونانية؟

كيف تفسر أن العهد الجديد كُتب باليونانية في بيئة غير يونانية؟ نتابع في هذا المقال مع المعلم الانطاكي المرحوم الأب الشماس واللاهوتي المحامي اسبيرو جبور عن اللغة السريانية واليونانية في مقالنا  الأول وهو بعنوان:”هل كانت اللغة السريانية هي اللغة الاولى لسورية الطبيعية، وماهو دور اللغة اليونانية في سورية؟” نتابع في تسليط الضوءعلى لغة العهد الجديد

استخدام الشموع والقناديل في الكنيسة

استخدام الشموع والقناديل في الكنيسة ليس اجمل روحياً في البيت وادعى للخشوع من استعداد المؤمن لاعداد قنديل الزيت وإشعال الفحم لتبخير ايقونات البيت مع اشعال القنديل امامها في غروب او ليالي الآحاد استعداداً ليوم الأحد يوم الرب، وفي غروب او ليالي الأعياد السيدية… كما انه ليس احلى خشوعياً وروحياً من قناديل الزيت والشموع المشعولة في

ولما حل يوم العنصرة…

ولما حل يوم العنصرة… “ولما حان يوم العنصرة، وكانوا كلهم مجتمعين في مكانٍ واحد، انطلق من السماء بغتة دويٌ كهزيز ريح عاصفة، فملأ أرجاء البيت الذي كانوا فيه، وظهرت لهم السنة كأنها من نار وتوزعت فوقف على كل منهم لسانٌ، وامتلأوا جميعاً من الروح القدس وشرعوا يتكلمون بألسن غير لسانهم، على ماكان الروح يؤتيهم أن

عيد الرسل

عيد الرسل تعيد كنيستنا الأنطاكية المقدسة في 30 حزيران من كل عام لعيد الرسل وهم: القدّيسون الرسل المجيدون الإثنا عشر شمولية العيد في الثلاثين من شهر حزيران خصّصت الكنيسة المجيدة عيداً يشمل جميع الرسل الإثني عشر الذين اختارهم الربّ يسوع المسيح مع الرسل الآخرين الذين هم من السبعين. كما يُضمّ إليهم يعقوب أخو الربّ والقدّيسات