كارنيك سركيسيان

الاصطياد في المياه الأرمنية…، في الأمس واليوم

الاصطياد في المياه الأرمنية…، في الأمس واليوم بقلم: المهندس كارنيك سركيسيان رئيس الهيئة التأسيسية للمجلس الوطني الأعلى  لأرمينيا الغربية خلال  عام 1919 ،بينما كانت بريطانيا منخرطة بقوة في مباحثات مؤتمر باريس للسلام وتشكل إحدى الأركان الرئيسية لهندسة النظام العالمي الجديد بعد الحرب العالمية الأولى، كان وفدها الرسمي في المؤتمر يشارك في صياغة العالم المثالي وفق

الحرب الارمنية الأذريةصراع بين روسيا والغرب…واذربيجان حليفة إسرائيل

الحرب الأرمنية الأذرية صراع بين روسيا والغرب.. وأذربيجان حليفة إسرائيل الحرب بين أرمينيا (3 مليون نسمة) وأذربيجان (10مليون نسمة) أصبحت نقطة ارتكاز جيوسياسي تهم أقطاب العالم الفاعلة في الساحة الدولية. لقد كتبت ذلك قبل عدة سنوات، ولا يزال هذا صحيحاً، خاصة بعد أن صدت أرمينيا بحزم هجوم أذربيجان في منتصف يوليو. ربما لقي عشرات الأذريين

المؤامرة-وتفسير-التاريخ-

خربشات سياسية…الطائفيــــة ُ سـِلاحُ الغـــــرب الأمضى لتفتيت الشّـــــرق الأوسط

الطائفيــــة ُ سـِلاحُ الغـــــرب الأمضى لتفتيت الشّـــــرق الأوسط   قال  الصحفي المخضرم الأستاذ محمد حسنين هيكل قبل حوالي خمس سنوات “ليس كل التاريخ مؤامرة ولكن المؤامرة موجودة في التاريخ”. وأقول أنا إن من لايرى مؤامرة في كل ما فعله الغرب في المنطقة حتى الآن منذ بدايات القرن الماضي، من وعد بلفور، وسايكس – بيكو، وإقامة

موقعوا اتفاقية لوزان

خربشات سياسية 18/10/2019اردوغان ومئوية معاهدة لوزان 1923 والخلافة العثمانية الجديدة…!

خربشات سياسية 18/10/2019اردوغان ومئوية معاهدة لوزان 1923 والخلافة العثمانية الجديدة…! مقدمة… نبدأ  في خربشاتنا  بالسؤال التالي هل يستعيد  اردوغان الخلافة  العثمانية مجددا بانتهاء معاهدة لوزان 2023..؟ وهل يمكن ان يكون الخليفة العثماني الجديد والمنتصر؟ في الواقع ان الاتراك لم ينسوا  يوما معاهدة لوزان الثانية  التي تسببت بتقليصٍ جغرافية الدولة التركية الحديثة، وإلزامها بالتنازل عن مساحات

اردوغان النيو خليفة العثماني يلبس طربوش السلطنة

خربشات سياسية 12/10/2019 تركيا وعدوان “نبع السلام”

خربشات سياسية 12/10/2019 تركيا وعدوان “نبع السلام” يشن النظام التركي عدواناً  وقحاً على الأراضي السورية، وتقصف بطائراتها والمدفعية مناطق مأهولة بالسكان، وتدمر البنى التحتية وتحتل القرى والمدن وصوامع الحبوب وتحاول الاستيلاء على الطريق الواصل بين القامشلي وحلب، تمهيداً لاحتلال مناطق واسعة تقارب مساحتها الالفي كيلومتر على طول الحدود وبعمق 30 كم، وهي غير عابئة بمواقف