من رحلة فيغا الى سورية والجليل 1912

من رحلة فيغا الى سورية والجليل 1912 “اجتزنا المعاقل الأخيرة لسلسلة جبال لبنان الشرقية الموحشة، حيث بدأ يواكبنا قسم من مياه دمشق العذبة الذي ينبع من هذه الجبال، ( بينما ينبع الجزء الآخر من جبل حرمون) إنه مجرى مخضر (يقصد نهر بردى) شفاف يحاذي الطريق ليروي خضرة الغوطة الغناء وترتفع فوقه صخور رائعة يغمرها نور

“رحلة الى سورية والجليل”

* قال الرحالة الفرنسي فيغا في رحلته المعنونة “رحلة الى سورية والجليل” ” اجتزنا المعاقل الأخيرة لسلسلة جبال لبنان الشرقية الموحشة، حيث بدأ يواكبنا قسم من مياه دمشق العذبة الذي ينبع من هذه الجبال،( بينما نبع الجزء الاخر من جبل حرمون)