جريمة مقتل زعيم العلمانيين السوريين

جريمة مقتل زعيم العلمانيين السوريين الدكتور عبد الرحمن الشهبندر

جريمة مقتل زعيم العلمانيين السوريين الدكتور عبد الرحمن الشهبندر في مطلع العام 1940، دخل شاب متديّن من حيّ باب سريجة، يُدعى أحمد عصاصة، على الشيخ مكي الكتاني، رئيس جمعية العلماء، وسأله: “ما جزاء الخائن في الإسلام؟”. أجابه الشيخ الكتاني دون تردد، ودون الدخول بالتفاصيل: “القتل”. اتُخذت هذه الفتوي يومها كغطاء شرعي لتصفية الدكتور عبد الرحمن